السبت 6 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم وضع الإسفنجة في الشاة ثم حقنها لترغيبها في التزاوج

الخميس 10 ربيع الأول 1428 - 29-3-2007

رقم الفتوى: 94079
التصنيف: آداب معاملة الحيوان

 

[ قراءة: 1670 | طباعة: 133 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما هو حكم استعمال الأسفنجة أو ما يسمى حيث توضع الأسفنجة في مهبل الشاة لمدة 14يوما ثم تنزع وتحقن الشاة في العضل بهرمون وفي اليوم التالي تصبح الشاة ترغب في التزاوج و ترغب في الذكر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا نرى مانعاً شرعياً من استعمال العملية المذكورة، ما دام ذلك بقصد المصلحة، فهي أقل تأليماً للحيوان من إخصائه، وقد نص أهل العلم على جواز خصي الحيوان للمصلحة، قال ابن أبي زيد المالكي في الرسالة: ولا بأس بخصاء الغنم لما فيه من صلاح لحومها. وفي مسند الإمام أحمد وغيره: أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين موجوءين. صححه الأرناؤوط.

والله أعلم.