السبت 2 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




كيف يكون لباس المرأة المسلمة

الجمعة 14 جمادي الأولى 1422 - 3-8-2001

رقم الفتوى: 9428
التصنيف: لباس المرأة

 

[ قراءة: 14021 | طباعة: 221 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
كيف يكون لباس البنت المسلمة؟ وما حكم تقليد الغير في لباسهم؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يجب في صفة اللباس الشرعي للمرأة مراعاة الأمور التالية:
أن يكون ضافياً يستر جميع جسمها عن الرجال الذين ليسوا من محارمها، ولا تكشف لمحارمها إلا ما أباحه الشرع، كوجهها وكفيها وقدميها.
أن يكون ساتراً لما رواءه، فلا يكون شفافاً يرى من ورائه لون بشرتها.
أن لا يكون ضيقاً يبين حجم أعضائها.
أن لا تتشبه بالرجال في لباسها.
أن لا يكون فيه زينة تلفت الأنظار عند خروجها من المنزل لئلا تكون من المتبرجات بالزينة.
أما تقليد غير المسلمين في لباسهم، بل وفي جميع أخلاقهم وزيهم وعاداتهم، فإنه حرام وخطير، لأنه مبدأ لقطع الرابطة الإسلامية، والأخلاق الدينية، وتقويض لدعائم الشرف والحياء والستر.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة