الخميس 10 محرم 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الحد الأدنى من الماء المستعمل في الوضوء

الأحد 4 جمادى الأولى 1428 - 20-5-2007

رقم الفتوى: 96044
التصنيف: أحكام الوضوء

 

[ قراءة: 9237 | طباعة: 219 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

لدي لتر ماء فهل يمكنني استعماله في الوضوء للصلاة وما هو الحد الأدنى من الماء الذي يكفي للوضوء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلتر الماء يكفي للوضوء ،بل يكفي للوضوء المد الذي هو أقل من اللتر، حيث يساوي 0,688لتر. وقد ثبت أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كان يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع كما في البخاري ومسلم . فمن أحسن استخدام المد في الوضوء فإنه يكفيه.

وأما الحد الأدنى من الماء الذي يكفي للوضوء فأكثر أهل العلم على أنه ليس هناك حد أدنى ، وإنما العبرة بالغسل واستيعاب أعضاء الوضوء . فمن توضأ وغسل أعضاء وضوئه ولو بأقل من المد أجزأه . وقد ثبت أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ توضأ بثلثي مد رواه الحاكم وصححه ووافقه الذهبي.

قال ابن قدامه في المغني:" وهذا مذهب الشافعي وأكثر أهل العلم " أ.هـ.

 وذهب بعض العلماء إلى أنه لا يجزئ أقل من المد لقوله صلى الله عليه وسلم ـ :" يجزئ من الوضوء مد ومن  الغسل صاع" رواه ابن ماجه وصححه الألباني ، والتقدير بهذا يدل على أنه لا يحصل الإجزاء بغيره.

وعلى كلا القولين إذا لم يتحقق إسباغ الوضوء بالمد ودعت الحاجة فلا بأس ما لم يصل إلى حد الإسراف.      

والله أعلم .

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة