السبت 27 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يجب الغسل إذا لم يوجد بلل

الثلاثاء 5 جمادي الأولى 1428 - 22-5-2007

رقم الفتوى: 96099
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 1603 | طباعة: 131 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

مع العلم بأنني مصابة بالوسواس القهري في الوضوء والطهارة وقد نصحني طبيبي ألا ألتفت لهذا، أحياناً في أول النوم وأنا مازلت ما بين اليقظة والنوم يتجه عقلي للتفكير في أشياء توجب الغسل للحظة مثلا ثم أفيق وبما أنني أكون في أول النوم فأفسرها بأنها حلم، فهل هذا احتلام يوجب الغسل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما ذكرتِه في سؤالك هو مجرد تفكير قبل النوم وليس احتلاماً يوجب الغسل إلا إذا نزل المني، والنائم لا غسل عليه لو رأى أنه احتلم ولم يجد بللاً في بدنه أو ثوبه بعد استيقاظه، لحديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم: سئل عن الرجل يجد البلل ولا يذكر احتلاماً، قال: يغتسل، وعن الرجل يرى أنه قد احتلم ولا يرى بللاً، قال: لا غسل عليه. رواه أحمد وأصحاب السنن.

ومن أنجح علاج الوسواس أن لا تلتفتي إليه، وقد بينا ذلك بالتفصيل في الفتوى رقم: 51601.

والله أعلم.