السبت 27 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من آداب زيارة المريض

الخميس 7 جمادي الأولى 1428 - 24-5-2007

رقم الفتوى: 96251
التصنيف: آداب عيادة المريض

 

[ قراءة: 32511 | طباعة: 232 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أريد أن أعرف بالتفصيل بعض الآداب المناسبة لزيارة المرضى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فينبغي أن يعلم أولاً أن زيارة المريض مرغب فيها شرعاً، وهي من حقوق المسلم على أخيه المسلم ، روى الترمذي وابن ماجه أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :" من عاد مريضا أو زار أخا له في الله ناداه مناد أن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلاً " وفي صحيح مسلم أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: " حق المسلم على المسلم ست وذكر منها : ...وإذا مرض فعده" .

وقد ذكر أهل العلم أن لزيارة المريض آدابا منها:

1)               اختيار الوقت المناسب للزيارة.

2)               أن يخفف الجلوس.

3)               أن يغض البصر.

4)               أن يقلل السؤال.

5)               أن يظهر الاهتمام به .

6)               أن يخلص له في الدعاء . ومما جاءت به السنة في الدعاء للمريض ما روى الإمام أحمد و أبو داود و الترمذي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من عاد مريضاً لم يحضر أجله فقال عنده سبع مرار أسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك إلا عافاه الله من ذلك المرض" .

7)               أن يوسع له في الأمل .ويسليه بكلام طيب كما ورد عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من قوله للمريض :" لا بأس ، طهور إن شاء الله " رواه البخاري .

8)               يشير عليه بالصبر لما فيه من جزيل الأجر.

9)               ويحذره من الجزع لما فيه من الوزر.                   

 والله أعلم.