الثلاثاء 2 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أثر العقيقة على المولود

الأربعاء 13 جمادي الأولى 1428 - 30-5-2007

رقم الفتوى: 96467
التصنيف: العقيقة

 

[ قراءة: 2113 | طباعة: 131 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل العقيقة التي تذبح للمولود تحميه من عاهات الزمن ومن الوقوع في مكروه وتكون السبب في هدوء عن الحركة الزائدة والتربية الصالحة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالوارد في العقيقة أن فعلها سبب لشفاعة الولد لوالديه إن مات طفلاً، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: الغلام مرتهن بعقيقته. رواه أحمد وأصحاب السنن.

قال الخطابي: اختلف الناس في هذا... وأجود ما قيل فيه ما ذهب إليه أحمد بن حنبل قال: هذه الشفاعة. يريد أنه إذا لم يعق عنه فمات طفلاً لم يشفع في أبويه. انتهى.

أما ما ذكره السائل من أنها تحميه من العاهات وتكون السبب في هدوء حركته وفي التربية الصالحة فلا نعلم به.

والله أعلم.