السبت 27 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا تعارض آية المجادلة وآية المائدة بشأن مودة الكفار

الثلاثاء 4 جمادي الآخر 1428 - 19-6-2007

رقم الفتوى: 97079
التصنيف: الولاء والبراء

 

[ قراءة: 2126 | طباعة: 132 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل هناك شبهة تناقض في القرآن بين الآية 82 من سورة المائدة: {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ}، والآية 22 من سورة المجادلة: {لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ....}، حيث إنه تم ذكر أن بين المسلمين والنصارى من المودة ما لا يكنه غيرهم من غير المسلمين، وفي نفس الوقت نؤمر في الآية الثانية بأن لا نواد أي أحد حاد الله ورسوله، وهل كان المقصود به غير المسلمين كلهم أم يتم استثناء النصارى، فما تفصيل هذا وكيف يتم الربط بين الآيتين؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا تعارض بين الآيتين، فآية المجادلة على إطلاقها في منع مودة ومحبة عموم الكفار، وأما آية المائدة فإنما تفيد أن النصارى أقرب مودة للمؤمنين من اليهود، وأن اليهود أشد الناس عداوة للمؤمنين، وليس في الآية ما يفيد مشروعية مودة المؤمنين للنصارى، وراجع في ذلك الفتاوى ذات الأرقام التالية: 23135، 35580، 52996، 56692.

والله أعلم.