السبت 2 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من مات في يوم الجمعة أو ليلتها هل يوقى عذاب القبر

الخميس 13 جمادي الآخر 1428 - 28-6-2007

رقم الفتوى: 97384
التصنيف: البرزخ ( فتنة القبر وعذابه ونعيمه )

 

[ قراءة: 18320 | طباعة: 202 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل المتوفى ليلة الجمعة لا يتعرض لعذاب القبر مهما كان عمله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالوقاية من عذاب القبر في حق المؤمن الميت في يوم الجمعة أو ليلتها ورد فيها حديث رواه الترمذي في سننه عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر.

ووصفه الترمذي بكونه غريبا ومنقطع الإسناد، ووصفه الحافظ ابن حجر بأنه ضعيف الإسناد، لكن قال الشيخ الألباني إنه بمجموع طرقه يرتقي إلى درجة الحسن أو الصحة؛ كما في الفتوى رقم: 72241.

وقوله صلى الله عليه وسلم: إلا وقاه الله فتنة القبر، قال المباركفوري في شرح الترمذي عند شرحه للحديث: أي حفظه الله من فتنة القبر أي عذابه وسؤاله، وهو يحتمل الإطلاق والتقييد، والأول هو الأولى بالنسبة إلى فضل المولى. اهـ.

والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى