الجمعة 5 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ترجمة الشيخ كمال الدين الدميري

الثلاثاء 16 رجب 1428 - 31-7-2007

رقم الفتوى: 97982
التصنيف: تراجم وشخصيات

 

[ قراءة: 3197 | طباعة: 129 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أريد نبذة عن كمال الدين الدميري وكتابه حياة الحيوان الكبرى؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالشيخ كمال الدين الدميري أحد علماء الشافعية اشتهر بالتدريس والفتوى مع دراية بالحديث والتفسير والعربية، يقول عنه عبد الحي الحنبلي في شذرات الذهب في أخبار من ذهب متحدثا عن سنة ثمانمائة وثمان للهجرة النبوية : وفيها كمال الدين أبو البقاء محمد بن موسى بن عيسى بن علي الدميري - بالفتح والكسر نسبة إلى دمير قرية بمصر - الشافعي العلامة ولد في أوائل سنة اثنتين وأربعين وسبعمائة وتفقه على الشيخ بهاء الدين أحمد السبكي والشيخ جمال الدين الأسنوي والقاضي كمال الدين النويري المالكي وأجازه بالفتوى والتدريس وأخذ الأدب عن الشيخ برهان الدين القيراطي وبرع في الفقه والحديث والتفسير والعربية وسمع جامع الترمذي على المظفر العطار المصري وعلى علي ابن أحمد الفرضي الدمشقي مسند أحمد بن حنبل بفوت يسير وسمع بالقاهرة من محمد بن علي الحراوي وغيره ودرس في عدة أماكن وكان ذا حظ من العبادة تلاوة وصياما ومجاورة بالحرمين ويذكر عنه كرامات كان يخفيها وربما أظهرها وأحالها على غيره وصنف شرح المنهاج في أربع مجلدات ونظم في الفقه أرجوزة طويلة وله كتاب حياة الحيوان كبرى وصغرى ووسطى أبان فيها عن طول باعه وكثرة اطلاعه وشرع في شرح ابن ماجة فكتب مسودة وبيض بعضه ودرس بالأزهر وبمكة المشرفة وتزوج بها في بعض مجاوراته ورزق فيها أولادا وتوفي بالقاهرة في ثالث جمادى الأولى . انتهى

وكتابه حياة الحيوان الكبرى لا يخلو من فوائد رتبه على الأحرف الأبجدية حيث يذكر اسم الحيوان وما قد يتعلق به من آيات وأحاديث وحكايات مع ذكر خواص أجزائه لكنه مع ذلك لا يخلو من بعض الطلاسم والجداول وبعض المسائل التي لا دليل عليها وبالتالي فلا ننصح بمطالعته إلا للقارئ المتبصر الذي يستطيع تمييز الحق من الباطل وصحيح المسائل من سقيمها..

والله أعلم.