السبت 6 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تفسير قوله تعالى: حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى

الأحد 21 رجب 1428 - 5-8-2007

رقم الفتوى: 98089
التصنيف: صفة الصلاة

 

[ قراءة: 19121 | طباعة: 246 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

1- قال عز و جل :
" {حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ }البقرة238

كيف يجب أن نحافظ على الصلوات حسب الآية الكريمة ؟ وخصوصا الصلاة الوسطى ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فإن الله سبحانه وتعالى أمر المؤمنين بالمحافظة على الصلوات الخمس بصفة عامة و بالمحافظة على الصلاة الوسطى بصفة خاصة وذلك لأجل الاهتمام بها مع أنها داخلة في الصلوات، والصلاة الوسطى هي صلاة العصر على الراجح، والمحافظة هي المداومة على الشيء والمواظبة عليه: قال ابن العربي في أحكام القرآن عند تفسير هذه الآية: المحافظة هي المداومة على الشيء والمواظبة، وذلك بالتمادي على فعلها والاحتراس من تضييعها أو تضييع بعضها، وحفظ الشيء في نفسه مراعاة أجزائه وصفاته، ومنه كتاب عمر من حفظها وحافظ عليها حفظ دينه، فيجب أولا حفظها ثم المحافظة عليها بذلك يتم الدين. انتهى.

 و قال الإمام القرطبي في تفسير هذه الآية أيضا: حافظوا خطاب لجميع الأمة، والآية أمر بالمحافظة على إقامة الصلوات في أوقاتها بجميع شروطها، والمحافظة هي المداومة على الشيء والمواظبة عليه، والوسطى تأنيث الأوسط، ووسط الشيء خيره وأعدله، ومنه قوله تعالى: وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا {البقرة: 143} إلى أن قال: وأفرد الصلاة الوسطى بالذكر وقد دخلت قبل في عموم الصلوات تشريفا لها. انتهى.

والله أعلم.