الخميس 24 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الزواج العرفي منه الصحيح والباطل

الخميس 3 شعبان 1428 - 16-8-2007

رقم الفتوى: 98300
التصنيف: الزواج العرفي والمسيار

    

[ قراءة: 1571 | طباعة: 107 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا مطلقة و لي ولدان و الخلافات مع طليقي وصلت إلى حد صعب جدا بين الأهل حتى إننا نريد العودة إلى بعض و استكمال الحياة معا و تربية الأولاد إلا أن الأهل لا يوافقون فهل لو تزوجنا عرفيا دون علمهم يكون حراما أم لا  .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كنت لا تزالين في العدة من هذا الطلاق فيجوز لزوجك إرجاعك من غير عقد جديد، وإذا انقضت العدة فلا يجوز له إرجاعك إلا بعقد جديد وبإذن وليك، ولا يجوز لوليك عضلك من الرجوع لزوجك لغير مسوغ شرعي، فإن أصر على عضلك فلك الحق في رفع الأمر إلى القاضي الشرعي ليتولى تزويجك أو يوكل من يزوجك وراجعي الفتوى رقم: 15643.

وننبه إلى أن الزواج العرفي إن قصد به الزواج بغير إذن الولي فهو زواج باطل، فلا يجوز الإقدام عليه، ولمزيد الفائدة يمكنك مراجعة الفتوى رقم: 5962.

والله أعلم.