الخميس 24 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




مصادقة الرجل لامرأة أوربية لغرض تعلم اللغة

الثلاثاء 22 شعبان 1428 - 4-9-2007

رقم الفتوى: 98734
التصنيف: الولاء والبراء

    

[ قراءة: 1129 | طباعة: 92 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يمكنني أن أصادق امرأة سويدية من نفس عمري 18 لكي أتعلم اللغة فقط وليس لأسباب أخرى، والعياذ بالله لأنه هنا لا يمكنني أن أصادق شابا لأنه قليلا ما يمشي شاب مع شاب وإنما شاب مع امرأة.

 وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

لا يجوز لك مصادقة تلك المرأة لأي سبب كان، وذلك لما يترتب على ذلك من المحاذير الشرعية، وما أكثر الطرق المشروعة التي تساعد على تعلم اللغة.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز لك أخي السائل أن تصاحب امرأة أجنبية، ولا يسوغ ذلك كونك تصاحبها بغرض تعلم اللغة، فإنك لا تأمن على نفسك خطوات الشيطان، وإذا كان النظر بريد الزنا فكيف بما هو أكثر من ذلك؟! والأدهى من ذلك أن تلك المرأة التي تريد مصادقتها امرأة كافرة، وقد حرم الله تعالى علينا موالاة الكفار وموادتهم، وتأمل قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ {المائدة:51} وقوله تعالى: لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ...الآية {المجادلة:22} والأدهى أنها امرأة أوروبية ففوق كونها أجنبية وكافرة فهي تنتمي إلى مجتمع يفشو فيه العري والانحطاط الخلقي والزنا، بل إن المرأة التي لا تزني في تلك المجتمعات تعد شاذة غريبة.

لذلك كله نقول لك: اتق الله تعالى ولا تفعل، وما أكثر الطرق التي يمكنك أن تتعلم بها للغة دون الوقوع في الحرام، وراجع لمزيد فائدة الفتوى رقم: 29760، والفتوى رقم: 64015 .  
والله أعلم.