الجمعة 5 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من سجل أملاكا بأسماء أبنائه فهي ملك الورثة بعد موته

الإثنين 23 جمادي الآخر 1420 - 4-10-1999

رقم الفتوى: 1695
التصنيف: غير مصنف

 

[ قراءة: 1756 | طباعة: 182 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة. وجزاكم الله كل خير أولاً . رجل توفي وترك أملاكاً، بعض هذة الأملاك سجلها هذا الرجل بأسماء أبنائه الكبار( البالغين) وذلك تهرباً من قانون العقارات بالدولة والذي ينص على عدم امتلاك المواطن أكثر من عقار. المهم أن ورثة هذا الرجل هم ثلاثة أولاد (اثنان بالغين) وأربع بنات وزوجته وأمه. سؤالي هو هل لهم الحق في الميراث في الأملاك التي بأسماء أولاده (البالغين)؟ والسلام عليكم
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:       هذه الأملاك التي سجلها هذا الأب بأسماء أبنائه البالغين تهرباً من القانون الذي ذكرت. لم تخرج عن ملكه وهي مثل أملاكه الأخرى المسجلة باسمه، وإذا مات كان الجميع تركة يرثها من تركهم من أبنائه البالغين وغير البالغين والبنات والزوجة حسب ما شرع الله تعالى. فالزوجة لها الثمن لوجود الفرع الوارث لقول الله تعالى: (فإن كان لكم ولد فلهن الثمن مما تركتم) [النساء: 12]. وللأم السدس لوجود الفرع الوارث أيضاً لقول الله تعالى: (ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك أن كان له ولد..) [النساء: 11]. والباقي للأبناء والبنات للذكر منهم مثل حظ الأنثيين لقول الله تعالى: (يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين) [النساء: 11] والله تعالى أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة