الجمعة 8 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ما من نبي إلا أعطي ما مثله آمن عليه البشر

الخميس 30 جمادي الأولى 1423 - 8-8-2002

رقم الفتوى: 20684
التصنيف: معجزات الرسول

 

[ قراءة: 5418 | طباعة: 178 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
معجزات الأنبياء جميعا ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالمعجزة هي أمر خارق للعادة مقرون بالتحدي سالم من المعارضة. وكل نبي أوتي معجزة.
وأعظم معجزة أوتيها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم هي القرآن الكريم الذي تحدى الإنس والجن جميعاً أن يأتوا بسورة من مثله. وهو معجزة خالدة باقية بخلاف معجزات الأنبياء الآخرين فإنها تنتهي بعد مشاهدتها ورؤيتها. ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: ما من الأنبياء نبي إلا أعطي ما مثله آمن عليه البشر، وإنما كان الذي أتيت وحياً أوحاه الله إليَّ، فأرجو أن أكون أكثرهم تابعاً يوم القيامة. متفق عليه
ولم يذكر لنا القرآن والسنة معجزة كل نبي وإنما ذكرا لنا معجزة بعض الأنبياء، كمعجزة إبراهيم عليه السلام حينما ألقي في النار فلم تؤثر فيه بل كانت برداً وسلاماً، ومعجزة موسى عليه السلام وهي متعددة: أعظمها انقلاب عصاه حية تسعى وبلعها ما صنعه السحرة، وإضاءة يده له، ومعجزة عيسى عليه السلام وهي أنه كان يبرئ الأكمه - الأعمى- والأبرص ويحي الموتى بإذن الله إلى غير ذلك.
والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة