السبت 27 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الرؤيا بعد الاستخارة هل يُعْمًل بمقتضاها

الثلاثاء 13 شوال 1423 - 17-12-2002

رقم الفتوى: 26141
التصنيف: الاستخارة

 

[ قراءة: 7115 | طباعة: 248 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
صليت صلاة الاستخارة لكي أعرف إذا كنت أكمل خطوبتي أم لا فحلمت أن دبلة الخطوبة انكسرت.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد أحسنت عندما صليت صلاة الاستخارة في أمرك المذكور، وما انشرح له صدرك وتيسر لك فافعليه بعد الاستخارة، ولا تلتفتي إلى الرؤيا فلا يبنى عليها أمر ديني أو دنيوي بحيث يعمل بمقتضاها كفاً أو امتثالاً، فإذا كان خطيبك صاحب دين وخلق، فامضي في الأمر بعد الاستخارة والاستشارة، وما قدره الله لك بعد ذلك فهو خير.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (ما ندم من استخار الخالق وشاور المخلوقين وثبت في أمره). نقله عنه ابن القيم في الوابل الصيب.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة