الأربعاء 1 ذو الحجة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الوسواس القهري ومعناه

الثلاثاء 9 ذو القعدة 1438 - 1-8-2017

رقم الفتوى: 357352
التصنيف: الأمراض النفسية والوساوس

 

[ قراءة: 1710 | طباعة: 27 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يصح أن يقال على الوسواس: الوسواس القهري؟ أم أن المؤمن أقوى من ذلك، والوسواس لا يقهر؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالوسواس القهري نوع من المرض، ومعنى كونه قهريا أنه يصيب الشخص رغما عنه، فلا يقدر على دفعه إلا بمشقة شديدة، ولا حرج في إطلاق هذا الاسم عليه، فإنه نوع من المرض، والمؤمن وإن كان قويا لكنه غير منزه عن الأمراض، وعلاج هذه الوساوس هو تجاهلها والإعراض عنها، وراجع الفتويين رقم: 3086، ورقم: 51601.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة