الخميس 5 ذو القعدة 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يأثم من دلَّ غيره على موقع لتحميل الأفلام؟

الأربعاء 26 شوال 1439 - 11-7-2018

رقم الفتوى: 379048
التصنيف: وسائل مرئية

 

[ قراءة: 800 | طباعة: 6 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أخي -رحمه الله- عرفني بموقع إلكتروني لتحميل الأفلام، والموقع يستخدم في تحميل الأفلام والكتب والبرامج والألعاب. وأنا الآن أريد تحميل فيلم من هذا الموقع الإلكتروني. فهل يتحمل أخي وزر ما سأفعل؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يلزم من تعليم شخص ما استخدام مواقع تحميل الملفات وغيرها الوقوع في الإثم من حيث الأصل، وإنما يأثم من كان قصده من هذا التعليم هو التوصل إلى فعل المحرمات كمشاهدة الأفلام المحرمة، والاعتداء على حقوق الناس، وكشف عوراتهم ونحو ذلك، وهذا ما لم يتب المعلِّم لهذا الفعل قبل موته، ويعمل على إصلاح ما أفسده. قال تعالى: إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ {آل عمران:89}. 

أما واجبك أنت فهو تقوى الله على كل حال، وتجنب المحرمات، والتوبة مما قد حصل منها، ونوصيك بالإكثار من الدعاء والصدقة لك، ولأخيك. نسأل الله له ولجميع المسلمين الرحمة والمغفرة.

ولمزيد فائدة ينظر الفتاوى التالية أرقامها: 65764 ، 159401 ، 218944.

والله أعلم.

الفتوى التالية

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة