الخميس 24 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم من فاتته صلاة العيد

الثلاثاء 15 شوال 1424 - 9-12-2003

رقم الفتوى: 40983
التصنيف: حكم صلاة العيد وشروطها

    

[ قراءة: 11788 | طباعة: 182 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم ما حكم من تعذر عليه أداء صلاة عيد الفطر؟ وشكرا جزيلا.
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فوقت صلاة العيد يبتدئ من طلوع الشمس وينتهي بالزوال، فمن فاتته صلاة العيد مع الإمام، فإنه يصليها في هذا الوقت أداء، لكن إذا خرج وقتها فهل يشرع قضاؤها؟ فيه خلاف، قال النووي في "المجموع": فرع في مذاهب العلماء إذا فاتت صلاة العيد: قد ذكرنا أن الصحيح من مذهبنا أنها يستحب قضاؤها أبدا، وحكاه ابن المنذر عن مالك وأبي ثور ، وحكى العبدري رأي مالك وأبي حنيفة والمنذري وداود أنها لا تقضى، وقال أبو يوسف ومحمد: تقضى في اليوم الثاني، والأضحى في الثاني والثالث، وقال أصحاب أبي حنيفة: مذهبه كمذهبهما، وإذا صلاها من فاتته مع الإمام في وقتها أو بعده، صلاها ركعتين كصلاة الإمام... انتهى.
والله أعلم.