السبت 9 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




طريقة لا أصل لها في قراءة سورة يس

الإثنين 19 ربيع الآخر 1425 - 7-6-2004

رقم الفتوى: 49629
التصنيف: بدع القراءة

 

[ قراءة: 16015 | طباعة: 366 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أود أن أسأل عن فضائل سورة ياسين وطريقة قراءتها.  قيل لي إنها تقرأ  لقضاء الحوائج  وللشفاء من الأمراض والعلل وذلك بقراءتها بالنحو التالى:
بعد الإستعاذة والبسملة تقرأ (يس –يس- 7 مرات) ثم تدعو بعدها ثم تقرأ الآيات الأولى وتدعو بعدها . وعندما تصل نهاية آيات معينة فى السورة هناك دعاء وحمد وتمجيد لله تعالى.. وليس فى الدعاء أي نوع من أنواع الشرك ولكنه دعاء جامع لخيري الدارين والمنفعة للنفس.
أعطيت هذه الطريقة لصديقتى للاستعانة بها ولكني شككت فيها وقلت لها لأن تقرأ سورة ياسين مرة واحدة مع استحضار قلبها وجميع جوارحها خير لها.. فهل أنا على صواب؟ وهل فى الاستعانة بهذه الطريقة أي نوع من أنواع الدخول في البدع المحرمة؟ أرجو إفادتي مع جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لا نعلم دليلا يفيد مشروعية الدعاء بهذه الطريقة، بل إننا نكاد نجزم بأنه لا أصل له.

ومن المعلوم أن الأصل في العبادات التوقف حتى يثبت ما يدل على المشروعية

وراجع في الكلام على فضائل ياسين.

وللمزيد في موضوع الدعاء بها الفتاوى التالية أرقامها: 21749، 9909، 23784.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة