السبت 5 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الوسوسة في الصلاة

الخميس 24 ذو الحجة 1425 - 3-2-2005

رقم الفتوى: 58609
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 1251 | طباعة: 135 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

يا شيخ أنا صاحبة الفتوى رقم 58257 هل رأي حضرتك يعني أن أبني على الأكثر دائما ولا أسجد للسهو أم أبني على الأكثر وأسجد للسهو بعد الصلاة، ماذا أفعل بالضبط فقد قال لي أحد الشيوخ أبني على الأكثر ولا تسجدي للسهو وقرأت لحضرتك أن أبني على الأكثر وأسجد للسهو ما الذي أفعله وأي رأي أخذ به ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد ذكرنا في الفتوى التي أشرت أليها أن الراجح من كلام أهل العلم أن من كثر عليه الشك حتى صار كالوسواس لا يتلفت إليه ولا يلزمه سجود، وهذا هو الذي يتماشى مع روح الشريعة الإسلامية السمحة المشتملة على رفع الحرج دائما فقد قال تعالى: وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ {الحج: 78}. وقال تعالى:  فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ {التغابن: 16}. وراجعي الفتوى رقم:22408.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة