الجمعة 8 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ستر الله على عبده لا يعرف مداه إلا هو سبحانه

الأحد 28 رمضان 1429 - 28-9-2008

رقم الفتوى: 113033
التصنيف: الرقائق

 

[ قراءة: 5027 | طباعة: 45 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أرجو أجابتي جزاكم الله خيراً.. أريد أن أعرف ما مدى ستر الله على العبد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يعرف مدى ستر الله على عباده إلا الله سبحانه وتعالى الذي خلقهم وعلم سرهم وعلانيتهم... ولهذا كان بعض العارفين بالله تعالى من السلف الصالح يقولون: لولا ستر الله عز وجل ما جالسنا أحد. روي ذلك عن سفيان بن عيينة وغيره كما في شعب الإيمان. وقال ابن عيينة: قال ابن واسع: لو كان للذنوب ريح ما جلس إلي أحد. ذكره الذهبي في السير.

وقال الحسن البصري كما في كشف الخفاء: لو تكاشفتم لما تدافنتم. قال العلماء: معناه: لو انكشف عيب بعضكم لبعض، أي لو علم بعضكم سريرة بعض لاستثقل تشييع جنازته ودفنه.

 ومن أدعية النبي صلى الله عليه وسلم المأثورة التي علمها لأمته عند الصباح والمساء: اللهم إني أصبحت منك في نعمة وعافية وستر فأتم نعمتك علي وعافيتك وسترك في الدنيا والآخرة ثلاث مرات... رواه ابن السني..

 وللمزيد من الفائدة انظر الفتوى رقم: 67094، والفتوى رقم: 70274.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة