السبت 28 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




معنى الأسماء الحسنى الواردة في آية الكرسي

الخميس 13 رمضان 1430 - 3-9-2009

رقم الفتوى: 126231
التصنيف: من الأسماء الحسنى

    

[ قراءة: 9090 | طباعة: 190 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

سيدة آي القرآن: هي آية الكرسي، ورد أنها جمعت أكثر من 17 اسما من أسماء الله الحسنى، وأنا بحاجة إلى شرح هذه  17 اسما من أسماء الله الحسنى، لأنني لم أستطع التوصل إليها.

 وبارك الله فيك أولا وأخيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن آية الكرسي هي أعظم آية في القرآن، كما يدل له حديث مسلم، وأما ما ذكر السائل من كونها جمعت أكثر من 17 اسما، فإنه لا يصح إلا باعتبار ما فيها من الضمائرالراجعة إلى الله تعالى، والضمائرلا تعتبر من الأسماء، كما نبه عليه شيخ الإسلام، وذكر أنه لا يشرع الذكر بقولنا هو هو، ولا الدعاء بـ: يا هو، وإذا علم هذا فلينتبه إلى أن في الآية من الأسماء الحسنى خمسة فقط وهي: الله، الحي، القيوم، العلي، العظيم.

وقد تكلم الشيخ السعدي على تفسير هذه الأسماء في مؤلف له سماه: تفسير أسماء الله الحسنى، فذكر أن الله: هو الاسم الجامع لمعاني الألوهية كلها وجميع أوصاف الكمال. وأما الحي فهو: من له الحياة الكاملة العظيمة.

 وأما القيوم: فهو الذي قام بنفسه واستغنى عن جميع خلقه وقام بجميع الموجودات.

وأما العلي فيدل: على أن جميع معاني العلو ثابتة له من كل وجه، فله علو الذات، كما أخبر أنه استوى على عرشه، وله علو القدر وعظمة الشأن، وله علو القهر والغلبة.

وأما العظيم: فهو الجامع لصفات العظمة والكبرياء.

 والكلام على هذه الأسماء طويل الذيل، فطالع للمزيد فيه كتب التفسير وكتاب السعدي الذي ذكرنا وشرح الأسماء الحسنى للشيخ القحطاني والقواعد المثلى لابن عثيمين، وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 29702، 65641، 30452.

والله أعلم.