الإثنين 3 رمضان 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم ما يخرج من مجرد ملامسة المرأة

الأربعاء 16 شعبان 1423 - 23-10-2002

رقم الفتوى: 24144
التصنيف: المني والمذي والودي

 

[ قراءة: 6135 | طباعة: 176 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم وجزاكم الله كل خير على هذه الزاوية من الموقع (زاوية الفتاوى).
يعلم الله كم أجد من الحرج في طرح هذا السؤال ولكن إن شاء الله لا حرج في مناقشة أمور الدين والطهارة.
أود الاستفسار عما يوجب غسل الجنابة بالتحديد أود أن اسأل عن حالة معينة هل تستوجب الاغتسال أم لا؟
أنا مخطوبة ويوجد عقد شرعي بيني وبين خطيبي إذا تم تبادل القبلات والعناق فيما بيننا هل هذا يستوجب الغسل؟ علما أنه أكيد يوجد نوع من الشهوة عند حصول هذا؟ وأحيانا أتذكر هذا فيما بعد وتنزل افرازات فهل هذا يستوجب الغسل أيضا؟.
أفيدوني سريعا لأنني خائفة جدا من احتمال عدم وجود طهارة أثناء الصلاة وغيرها.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن مجرد الملامسة من غير التقاء للختانين لا توجب غسلاً إلا إذا خرج بسببها مني، لقوله صلى الله عليه وسلم: " إنما الماء من الماء " أخرجه مسلم في صحيحه.
وعليه؛ فإذا كان ما يخرج منك منياً، فالواجب عليك غسل جميع البدن بماء طهور.
أما إذا كان مذياً، فلا يلزم منه إلا نقض الوضوء وغسل المحل، وما أصاب البدن والثوب منه، وانظري الفتوى رقم: 18396.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة