الجمعة 1 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




يجوز للرجل دفن زوجته ولحدها.

الخميس 16 محرم 1421 - 20-4-2000

رقم الفتوى: 2925
التصنيف: أحكام الدفن

 

[ قراءة: 8947 | طباعة: 182 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل يجوز للرجل أن يدفن زوجته وأن يدخلها إلى اللحد ؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فيجوز للرجل أن يدفن زوجته ويدخلها إلى اللحد، بل هو أحق من غيره بذلك عند فقهاء الشافعية.
والجمهور على أن أولى الناس بدفن المرأة محارمها من الرجال الأقرب فالأقرب، ثم زوجها ثم الرجال الأجانب، لأن امرأة عمر رضي الله عنها لما توفيت قال لأهلها: أنتم أحق بها.
ويجوز للرجال الأجانب تولي دفن المرأة، لما روى البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم حين ماتت ابنته أمر أبا طلحة فنزل في قبرها. وهو أجنبي عنها.
ومما يدل على جواز دفن الرجل زوجته قول النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها: "ما ضرك لو مت قبلي فقمت عليك فغسلتك وكفنتك وصليت عليك ودفنتك" رواه ابن ماجه، وهو دليل على جواز تغسيله لها أيضاً، كما هو مذهب جمهور أهل العلم خلافاً للحنفية.
والله أعلم.