الإثنين 26 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




متى يحق للزوجة طلب الطلاق والخروج من البيت دون إذن زوجها

الأربعاء 10 ذو القعدة 1430 - 28-10-2009

رقم الفتوى: 128423
التصنيف: الحقوق بين الزوجين

 

[ قراءة: 6413 | طباعة: 111 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

 أنا متزوج منذ 3 سنوات، ووقعت مشكلة بيني وبين زوجتي، وقد أثارت عصبيتي ودفعتني أن أشتمها، ولكن بعد ذلك عندما هدأت أعصابي اعتذرت لها عن الشتيمة، وقد حصلت مرتين فقط خلال عمر زواجنا، واعتذرت ولم تتكرر بعد ذلك، سؤالي هو: هل يحق لزوجتي أن تطلب الطلاق بسبب هاتين الشتيمتين اللتين حصلتا خلال الـثلاث سنوات؟ وما هي الحالات الرئيسة والاستثنائية التي يحق للزوجة فيها طلب الطلاق؟ وهل إذا حدث شجار بين الزوجين وغادرت الزوجة بدون إذن زوجها المنزل إلى بيت أهلها هل يحق لها طلب الطلاق وأخذ حقوقها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق الحديث مفصلا عن الأحوال التي يجوز للمرأة فيها طلب الطلاق من الزوج في الفتوى رقم: 116133. وهناك تجد أن لها أن تطلب الطلاق بالضرر ولو لم يتكرر.

مع التنبيه على أن مجرد الخلاف والشجار بين الزوجين لا يجوز للمرأة مغادرة البيت دون إذن الزوج، إلا إذا خافت من الزوج أن يؤذيها أو يضر بها فخرجت تستنجد بأهلها أو القاضي مثلا فحينئذ لا حرج عليها في ذلك.

والله أعلم.