الأربعاء 5 شوال 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من طرق علاج الوسواس

الأربعاء 26 ذو القعدة 1437 - 31-8-2016

رقم الفتوى: 333976
التصنيف: الأمراض النفسية والوساوس

 

[ قراءة: 2722 | طباعة: 90 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل إذا قلت في نفسي، في الصلاة، من باب أن أصبر نفسي، أو أشجعها، فأقول: أنت قوية تتغلبين على الوسواس، أو ارتاحي، أو أتذكر حكم شيء في الصلاة وأرتاح، أو أقول: أنا قلت إني لست موسوسة في الصلاة. هل هذا عُجب؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فليس هذا من العُجب، بل هذا مما ينبغي لك فعله، وأنه كلما عرض لك الوسواس، فادفعيه عن نفسك، وأقنعيها بأنك لست موسوسة، وأنك بعون الله قادرة على التغلب على هذا الوسواس، وعليك أن تثقي بالله سبحانه، وتستحضري دائما أن القوة على مدافعة الوسواس، هو تعالى الذي يمدك بها، وتعلمي أن الشفاء إنما هو من عنده تبارك وتعالى، نسأل الله لك الشفاء والعافية.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة