إن للحسنة نورا في القلب.. وضياء في الوجه.. وسعة في الرزق..ومحبة في قلوب الناس 


محور الحج  »   الحج والعمرة صفة الحج » أعمال يوم النحر (20)

 
رقـم الفتوى : 193747
عنوان الفتوى: لا تسن صلاة العيد للحاج بمنى ولا بالمسجد الحرام
السؤال

ما حكم من صلى صلاة العيد بمنى يوم النحر وهو حاج؟ وهل يعد من البدع في الدين؟ أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا تسن صلاة العيد للحاج بمنى.

قال الإمام الشافعي رحمه الله في الأم: ولا يصلي أهل منى صلاة الأضحى ولا الجمعة، لأنها ليست بمصر.

وفي حاشية الصاوي على الشرح الصغير: ولا تسن له صلاة العيد بمنى ولا بالمسجد الحرام، لأن الحاج لا عيد عليه، وما يقع الآن من صلاة العيد بالمسجد الحرام بعد رميهم جمرة العقبة فعلى غير مذهبنا.

كما أن استحباب إقامتها تعد من البدع. جاء في كتاب البدع والمخالفات في الحج (ص: 44) وهو يعد بدع الحج: ومنها: استحباب صلاة العيد بمنى يوم النحر . ثم ذكر كلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى، قال - رحمه الله - : ومما قد يغلط فيه الناس اعتقاد بعضهم أنه يستحب صلاة العيد بمنى يوم النحر حتى قد يصليها بعض المنتسبين إلى الفقه، أخذا فيه بالعمومات اللفظية أو القياسية، وهذه غفلة عن السنة ظاهرة؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاءه لم يصلوا بمنى عيدا قط؛ وإنما صلاة العيد بمنى هي جمرة العقبة، فرمى جمرة العقبة لأهل الموسم بمنزلة صلاة العيد لغيرهم؛ ولهذا استحب أحمد أن تكون صلاة أهل الأمصار وقت النحر بمنى، ولهذا خطب النبي صلى الله عليه وسلم يوم النحر بعد الجمرة كان كما يخطب في غير مكة بعد صلاة العيد، ورمي الجمرة تحية منى كما أن الطواف تحية المسجد الحرام .

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة