سبحان الله! لا يخفى على سمعه خفي الأنين، ولا يعزب عن بصره حركات الجنين، العظيم في قدره، العزيز في قهره، العالم بحال العبد في سره وجهره 


محور الحج  »   الحج والعمرة مواقيت الحج والعمرة » المواقيت المكانية للحج والعمرة (147)

 
رقـم الفتوى : 153663
عنوان الفتوى: مريد النسك لا يتجاوز الميقات بدون إحرام
السؤال

أنا من تونس أقوم بزيارة جدة للعمل ليوم أو ليومين، وأود أن أستغل ذلك لأداء العمرة.
ما حكم استحضار نية الإحرام عند الميقات في الطائرة مع تأخير لبس لباس الإحرام والغسل في جدة؟ أي في النزل. أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كنت تأتي على الميقات وأنت مريد للعمرة، فلا يجوز لك أن تتجاوز ميقات القادمين من تونس والبلاد المغاربية، وهو رابغ دون إحرام، فإذا حاذيته وجب عليك نية الدخول في النسك، وهي الإحرام، ويجب عليك أيضا التجرد من المخيط، وارتداء ملابس الإحرام، ولا يجب عليك شيء سوى ذلك، والإحرام من الميقات واجب من واجبات الحج والعمرة، والحاج أو المعتمر لا يطالب بالإحرام إلا عند الميقات، سواء كان مسافرا برا أو جوا، وإن أحرم من بلده صح إحرامه، ويجب عليه أن يتجنب محظورات الإحرام. قال ابن قدامه في المغني عند قول الخرقي : والاختيار أن لا يحرم قبل ميقاته، فإن فعل فهو محرم. لا خلاف في أن من أحرم قبل الميقات يصير محرما تثبت في حقه أحكام الإحرام. قال ابن المنذر : أجمع أهل العلم على أن من أحرم قبل الميقات أنه محرم . انتهى .

وإذا تجاوزت الميقات ولم تتجرد من المخيط وما يحظر لبسه على المحرم متعمدا، فقد ارتكبت محظورا، وعليك فدية ارتكاب المحظور، وهي دم شاة أو بدنة تذبح في الحرم، وتوزع على فقرائه، أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع، أو صيام ثلاثة أيام .

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة