ما أسر العبد سريرة إلا أظهرها الله على صفحات وجهه..وفلتات لسانه 


محور الحج  »   الحج والعمرة صفة الحج » طواف الإفاضة (141)

 
رقـم الفتوى : 297892
عنوان الفتوى: انكشاف شعر المرأة قبل أو أثناء الطواف
السؤال

طفت مع بناتي البالغات، فقالت لي إحداهن: إنها ترغب في تعديل حجابها لأنها تشعر بأنه سوف يسقط، فقلت لها: توقفي وأصلحيه. فأخذت جانبًا من المطاف الجديد، وقامت بخلع الحجاب عن رأسها وانكشف شعرها، وكذلك فعلت أختها مثلها، لما رأيتهن رجعت إليهن وأخبرتهن أن هذا لا يجوز، وقد يبطل الطواف ويبطل العمرة، لكن قلن: ربما لا شيء علينا لأننا جاهلات بالحكم. وأكملن عمرتهن. فهل العمرة صحيحة أم ما زلن على إحرامهن؟ حيث إن إحداهن مقبلة على عقد نكاح.

الفتوى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالذي فهمناه أن هؤلاء البنات لم يأتين بشيء من الطواف حال انكشاف العورة، وإنما أصلحن من شأنهن وهن واقفات، ثم مضين في الطواف. وعلى هذا؛ فطوافهن صحيح -إن شاء الله- ولا شيء عليهن؛ قال النووي -رحمه الله-: فمتى انكشف جزء من عورة أحدهما -يعني الرجل أو المرأة- بتفريطه بطل ما يأتي بعد ذلك من الطواف، وأما ما سبق فحكمه في البناء حكم من أحدث في أثناء طوافه، والمذهب أنه يبني، وإن انكشف بلا تفريط وستر في الحال لم يبطل طوافه كما لا تبطل صلاته. انتهى. وإن كن أتين بشيء من الطواف حال انكشاف عورتهن ففي صحة الطواف -والحال هذه- خلاف مبين في الفتوى رقم: 154279، وفيها بيان أنه لا حرج في العمل بمذهب أبي حنيفة من عدم اشتراط ستر العورة لصحة الطواف ما دام الأمر قد وقع وصعب التدارك.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة