الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صورة ذهنية متميزة للمؤسسة

8584 1 562

مما تسعى إليه المؤسسات الحديثة وتعمل على تطويره سمعتها الطيبة لدى الجمهور، والحرص على إيجاد صورة ذهنية حول سمعتها تلك لدى الآخرين، بهدف إيجاد القبول لمنتجها وتسويقه على أوسع نطاق، سواء كان المنتج مادياً أو فكريا ثقافياً، وعلى هامش مؤتمر العمل الخيري الخليجي الثاني(شركاء في التنمية) كان للشبكة الإسلامية حوار مع أحد المشاركين، وهوالأستاذ/محمد يحيى المفرح، مدير عام شركة الموثق الدولية للإستثمارات العقارية، ونائب مدير التطوير الإداري بجمعية تحفيظ القرآن الكريم بجدة، وصاحب كتاب: آفاق التدريب في الجهات الخيرية.

1- ابتداءً هل لك أن تعرفنا بمفهوم الصورة الذهنية؟

هوانطباع صورة الشيء في الذهن، أو حضور صورة الشيء في الذهن، ويعرفها البعض بأنها (الخريطة التي يستطيع الإنسان من خلالها أن يفهم ويدرك ويفسر الأشياء).

2- ما أهمية الحديث عن الصورة الذهنية في العمل الخيري؟

- تكتسب أهمية خاصة من خلال تأثيرها في الرأي العام السائد نحو مختلف الجوانب ذات العلاقة، وسمعة المؤسسة هي الصورة الذهنية.

3- ما هي معايير الصفات المميزة للمؤسسات ذات السمعة الحسنة؟

أ‌-جودة الإدارة.

ب‌-القدرة على التطور.

ت‌-جودة المنتج أو الخدمة.

ث‌- الحفاظ على الأشخاص المهمين.

ج‌-الموقف المالي السليم.

ح‌-استخدام أصول وموجودات المؤسسة بشكل أمثل .

خ‌-درجة الابتكار.

د‌- صداقاتها مع البيئة.
4-  وما هي مصادر تكوين الصورة الذهنية؟

(1) الخبرة المباشرة.

(2) الخبرة غير المباشرة.

5- ما هي مكونات الصورة الذهنية؟

(1) المكان الذي يعيش فيه، وموقعه في العالم الخارجي.

(2) الزمان والمعلومات التاريخية.

(3) العلاقات الشخصية وروابط الأسرة والأصدقاء.

(4) الأفعال المرتبطة بالطبيعة والخبرات المكتسبة حيالها.

(5) الأحاسيس والمشاعر والانفعالات.

(6) احتياجات الجماهير ومطالبهم واهتمامهم وتطلعاتهم.

(7) ردود أفعال الجمهور تجاه سلوك المؤسسة، وأقوال المسئولين فيها.

فالصورة الذهنية للمؤسسة تشمل كل أو بعض العناصر التالية:

اسم الجهة، ورمزها الرسمي، أو شعارها، وموظفيها، وقادتها، وخدماتها، وفلسفتها، وسياستها، وقراراتها، وتاريخها، وإنجازاتها، ولباس موظفيها ومواقعها، وسياراتها، ودورها في خدمة المجتمع، ومساهماتها في الحياة العامة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وتشمل أيضًا إخفاقاتها ومشكلاتها ونزاعاتها وآثارها السلبية على البيئة والإنسان.

6- ما هي أداة تكوين الصورة الذهنية؟

 تتكون من المعلومات التي يحصل عليها الإنسان حول المؤسسة من المصادر الخارجية وتجاربه وتصوراته ومعارفه وقيمه.

7- ما هي خطوات تحسين الصورة الذهنية؟

(1) التقييم الداخلي وتحديد الصورة التي ترغب المؤسسة في تكوينها عن نفسها.

(2) معرفة الصورة الذهنية التي يحملها الجمهور عن المؤسسة.

(3) التصميم والتنفيذ لخطط العمل.

(4) التسويق داخليًا وخارجيًا للصورة الذهنية المستهدفة.

(5) التدقيق والمراجعة.

8- هل هناك برامج مقترحة لبناء وتحسين الصورة الذهنية عن المؤسسة في المجتمع؟

(1) إيجاد عناصر بشرية مثقفة ومستوعبة للظروف في مختلف الجهات وبين مختلف شرائح المجتمع.

(2) إقامة جسور التواصل مثل:

  *طلاب الجامعات.

  *الإعلاميين.

  • ترشيح واختيار وفد يمثل المؤسسة يقوم ببرنامج زيارات دائمة لمختلف الجهات.
  • الإسهام في الأنشطة الثقافية والفكرية.
  • نشرات إعلامية دورية.
  • استقبال الوفود دائمًا وتوجيه الدعوة.
  • توزيع مواد إعلامية جيدة.
  • بناء الصداقات الهادفة مع مختلف الشرائح.
  • حسن استقبال الزائرين.

مواد ذات الصله



تصويت

قال بعض السلف :متى رأيت تكديرا في الحال فابحث عن نعمة ما شُكِرت أو زلة فُعِلت قال تعالى(ذلك بأن الله لم يك مغيِّرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). في رأيك ما هو أهم سبب لزوال النعم؟

  • عدم شكرها
  • عصيان المنعم بنعمته
  • منع النعمة عن مستحقها
  • الإسراف والتبذير
  • جميع ما سبق