الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تقدم الجيش والمقاومة بالضالع وشبوة ومأرب

  • اسم الكاتب: الجزيرة نت
  • تاريخ النشر:03/01/2017
  • التصنيف:أخبار الشبكة
  •  
631 0 143

واصل الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية -بدعم من قوات التحالف العربي- عملياتهما العسكرية ضد مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في عدة مناطق بالبلاد، وكان أبرزها في محافظات الضالع (جنوبي غرب) ومأرب (شمال شرق صنعاء) وشبوة (جنوب)؛ أدت إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المتمردين.

ففي الضالع، سقط عدد من مسلحي مليشيا الحوثي وقوات صالح بين قتيل وجريح، في قصف لمدفعية الجيش الوطني على مواقع الانقلابيين في جبل السور (غرب الضالع).

وأفادت مصادر بأن طائرات التحالف شنت خمس ضربات استهدفت مواقع للمليشيات في منطقة مريس، كما تمكنت من تدمير آليات للحوثيين، منها عربة عسكرية في موقع المحيب؛ مما أدى إلى مقتل خمسة من الحوثيين، وإصابة ثلاثة آخرين.

من جهة أخرى، أفاد مصدر عسكري آخر بمقتل ستة متمردين حوثيين في غارة مشابهة في المخدرة بمحافظة مأرب، بينما أدى قصف القوات الحكومية إلى مقتل ثلاثة آخرين في المنطقة نفسها.

شبوة
وفي شبوة (جنوب شرق)، قتل 16 مسلحا من الحوثيين ومن قوات صالح أمس الاثنين، بينما قتل ثلاث عناصر من الجيش الوطني في مواجهات.

وقال مسؤول الرصد والإعلام في المقاومة الشعبية ماجد عمير الحارثي إن مواجهات اندلعت في منطقة السليم (غربي مدينة عسيلان) بمحافظة شبوة بين الحوثيين وقوات صالح من جهة والجيش والمقاومة من جهة أخرى.

وأوضح أن المواجهات شهدت تصاعدا غير مسبوقا إثر هجمات كثيفة ومستمرة يشنها الحوثيون لاستعادة موقعي "السليم" "والسويداء" وجبل العلم بمحافظة شبوة، التي سبق للجيش الوطني والمقاومة السيطرة عليها خلال الأيام الماضية.

ولفت الحارثي إلى أن مقاتلات التحالف العربي دعمت الجيش الوطني والمقاومة بغطاء جوي في مواقع المعارك بشبوة.

وكان الجيش اليمني بدأ قبل ستة أيام معركة عسكرية واسعة بهدف استعادة مديريتي بيحان وعسيلان.

وفي تعز (جنوبي البلاد)، اختطف مسلحو الحوثي أمس الصحفي تيسير السامعي من إحدى النقاط الأمنية في محافظة تعز، حسب مصدر مقرب من الصحفي.

ويعيش الصحفيون باليمن ظروفا حرجة، وتتهم نقابة الصحفيين جماعة الحوثيين وصالح باختطاف 16 صحفياً في سجونها، في حين يحتجز تنظيم القاعدة اثنين آخرين.
 

مواد ذات الصله



تصويت

قال بعض السلف :متى رأيت تكديرا في الحال فابحث عن نعمة ما شُكِرت أو زلة فُعِلت قال تعالى(ذلك بأن الله لم يك مغيِّرا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم). في رأيك ما هو أهم سبب لزوال النعم؟

  • عدم شكرها
  • عصيان المنعم بنعمته
  • منع النعمة عن مستحقها
  • الإسراف والتبذير
  • جميع ما سبق