الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدد المقالات 785 مقالة

  • وقفة مع وفد قبيلة عبد القيس

    بدأت وفود القبائل من العرب تأتي إلى النبي صلى الله عليه وسلم قبل فتح مكة، إلا أن الوفادة في صورة متوالية مستمرة وقعت بعد عام الفتح في العام التاسع من الهجرة النبوية، ولذلك سميت السنة التاسعة من.. المزيد

  • عَمِل قلِيلاً وأُجِرَ كثِيرا

    يُبعث الإنسان على ما مات عليه، فمن مات على عملٍ صالح بُعِث عليه، وكان علامة على حسن خاتمته، فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يُبعَثُ كُل عبدٍ على ما مات عليه) رواه.. المزيد

  • السلام على مَنْ عرفتَ، وعلى منْ لمْ تعرِف

    سعادة المجتمع في الأخوة والمحبة بين أفراده، ونبينا صلى الله عليه وسلم أقام المجتمع الإسلامي الأول في المدينة المنورة على الأخوَّة والمحبة، والألفة والرحمة، حتى أصبح المجتمع بنياناً وجسداً واحدا،.. المزيد

  • يا رسول الله اعْفُ عنه واصفح

    بلغ نبينا صلى الله عليه وسلم القمة والدرجة العالية في العفو والصفح، كما هو شأنه في كلِّ خلُقٍ من الأخلاق الكريمة، قال الله تعالى: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}(القلم:4)، وكان عفوه صلوات الله.. المزيد

  • لا تقولوا ما شاء الله وشاء فلان

    المتأمل في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته يرى مدى اهتمامه بحمايته حِمَى التوحيد، وسدِّه لذرائع الشرك، ومن مظاهر وصور ذلك أنه كان إذا سمع كلمة تخدش التوحيد، أو تُخِلُّ به، أو تُوقع قائلها.. المزيد

  • آثار غزوة بدر

    في يوم الجمعة السابع عشر من شهر رمضان من العام الثاني للهجرة النبوية الشريفة كانت غزوة بدر، التي كانت فرقانًا بين الحق والباطل، والتي بدأت أحداثها وانتهت بتدبير الله عز وجل ومدده ونصره المبين للمسل.. المزيد

  • أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

    نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ.. المزيد

  • أهل السُنَّة وتعظيم النبي صلى الله عليه وسلم

    لا يَخْفى على مسلم المنزلة العالية الرفيعة التي حباها ربنا عز وجل لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فقد اصطفاه على جميع البشر، وفضَّله على جميع الأنبياء والرسل، قال الله تعالى: {تِلْكَ الرُّسُلُ.. المزيد

  • عموم البعثة النبوية للإنس والجن

    فضَّل الله تعالى بعض الأنبياء على بعض، ورفع بعضهم درجات، ففضل أولي العزم على باقي الرسل، وهم خمسة: نوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم، قال الله تعالى: {وَلَقَدْ فَضَّلْنَا.. المزيد

  • التسامح النبوي

    من معاني التسامح: السهولة والحلم، والعفو واللين، والجُود والإحسان .. والتسامح خلق نبوي عظيم، وكثيراً ما كان لهذا الخلق النبوي الأثر الكبير في تغيير نفسية من جاء يريد إيذاءه صلى الله عليه وسلم، فقد.. المزيد

  • والله لوْ وضعوا الشمس في يميني

    بدأ النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة إلى الله عز وجلسراً حفاظاً منه على الدعوة وعلى من معه من المؤمنين وهم قلة، وقد ظل صلى الله عليه وسلم يدعو إلى الله سراً، حتى نزل قول الله تعالى: {يَاأَيُّهَا.. المزيد

  • مواقف من ثبات الصحابة في المرحلة المكية

    من المعلوم والثابت في السيرة النبوية أن النبي صلى الله عليه وسلم ظل يدعو الناس ـ في مكة ـ سراً وجهراً إلى عبادة الله وحده، ويحذرهم من الشرك وعبادة الأصنام، وكان صلى الله عليه وسلم في منعةٍ وحماية.. المزيد

  • تصدّقن يا معشر النّساء

    باب التنافس في أعمال البر والخير ليس مقصوراً على الرجال دون النساء، بل هو مفتوح على مصراعيه للجميع، والأصل في الأوامر أنها للرجال والنساء معاً، ما لم يدل الدليل على تخصيص الرجال دون النساء، أو.. المزيد

  • بل الرفيق الأعلى من الجنّة

    في ربيع الأول من العام الحادي عشر من الهجرة النبوية، وقبل أن يُتوفَّى رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس، خطب فى الناس، وذكر لهم في خطبته: أن عبداً خيره الله عز وجل بين الدنيا وبين ما عنده سبحانه،.. المزيد

  • ولا تَطْرُدِ الذين يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ والعَشِيِّ

    نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن نبياً ورسولاً لفئة من الناس، بل كان رسولاً للناس كافة، للعرب والعجم، والأسياد والعبيد، والأغنياء والفقراء، والرجال والنساء، قال الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَاك.. المزيد



تصويت

أعظم الخذلان أن يموت الإنسان ولا تموت سيئاته، وأعظم المنح أن يموت ولا تموت حسناته، في رأيك ماهي أفضل الحسنات الجارية فيما يلي؟

  • - بناء مسجد
  • - بناء مدرسة
  • - بناء مستشفى
  • - حسب حاجة المكان والزمان
  • - لا أدري