الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القلق الاكتئابي .. وكيفية التخلص منه
رقم الإستشارة: 18173

2202 0 309

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أطلب مساعدتكم في التخفيف عما أشعر به من ضيق، أستعين بالصلاة وبالأدعية وبقراءة القرآن، لكن كثيراً ما أجدني في هم، حتى ـ والعياذ بالله ـ أهم بتمني الموت لنفسي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
هذه الحالة تُعرف باسم القلق الاكتئابي، وهي حالة نفسية مرضية، يمكن أن تُصيب البر والفاجر، ولكن قطعاً من يستعين بالصلاة والأدعية، وقراءة القرآن، يجد في ذلك خيراً كثيراً، ويساعد نفسه في التخلص من هذه الحالة، واعلمي أختي أن المرض هو ابتلاءٌ من الله، وفي حالتك أبشرك أن ابتلاءك بسيطٌ جداً مقارنة بالكثيرين.

سأصف لك علاجاً دوائياً ممتازاً وفعالاً في علاج هذه الحالة، يُعرف باسم (إيفكسر)، أرجو أن تبدئي بتناول كبسولة واحدة (75 ملجم) يومياً لمدة شهر، ثم ترفعيها إلى كبسولتين في اليوم لمدة ستة أشهر، ثم تخفضيها بعد ذلك لكبسولةٍ واحدة لمدة ثلاثة أشهر، ثم تتناولي حبة واحدة من قوة وتركيز (37.5 ملجم) لمدة شهر، ثم تتوقف عن العلاج.
أسأل الله أن يجعل لك فيه خيراً كثيراً، ومرة أخرى عليك بالصلاة والقرآن والدعاء.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً