الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحكة بين الفخذين
رقم الإستشارة: 18269

6573 0 366

السؤال

أعاني من التهابات أو حك في جلدي بين الفخدين، وذلك بالقرب من الجهاز التناسلي، فانصحوني بدواء نافع وناجع.
وشكراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الحميد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
أولاً: الحكة التي تشكو منها، هي غالباً داء الفطريات المغبني.
وداء الفطريات المغبني يكون محدد الحواف، واضح المعالم، ذو هامش فعال، واتجاه نابذ مرتفع، ومركز أنقى منخفض نسبة إلى الحواف.
غالباً ما يزيد بالرطوبة والاحتكاك والتعرق، وخاصةً في أشهر الصيف الحارة الرطبة، أو يكون مصاحباً لمرض السكري إن وجد، وهو غالباً يُصيب كلا الزوجين؛ لأنه ينتقل بالتماس، ومع ذلك فهو ليس خطيراً، وعلاجه سهلٌ ميسر.
تشخيصه يتم بالفحص السريري أو المجهري المباشر أو بالمزرعة الفطرية.
العلاج يكون بمضادات الفطريات الموضعية على شكل كريم (مثل الكلوتريمازول أو الإيكونازول أو ميكانازول أو غيرها) كما يحتاج تطبيق الكريم مرتين يومياً إلى ما بعد اختفاء جميع الأعراض والعلامات، وينبغي غسل الملابس الداخلية وغليها وكويها لمنع إعادة العدوى منها.
ثانياً: هناك احتمالات أخرى، منها:
1- الحزاز المحصور (أو كما يسميه البعض التهاب الجلد العصبي).
2- الصدفية.
3- التهاب الجلد الدهني.
4- حمامى الأرفاغ.
5- الحزاز المنبسط.
ولكلٍ مما ذكر ما وصفه المميز، ويعود للطبيب الفاحص المعالج اتخاذ القرار، واختيار العلاج المناسب.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً