الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرض الجلد الفقاعي وطرق الوقاية منه
رقم الإستشارة: 18534

7979 0 519

السؤال

أسأل عن مرض الفقاعات الوراثية، وعمر المصاب 4 سنوات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ محمد شاهين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد:

فمرض الجلد الفقاعي الوراثي هو مرض نادر يتميز بجلد هشّ، يؤدي إلى حدوث فقاقيع مائيّة متكررة، تؤدي إلى حدوث جروح وقروح بعد أن تنفتح هذه الفقاقيع، يحدث ندبات على الجلد نتيجة تكرر تقرح الجلد والتئام الجرح عن طريق التليف، وهي أمراض وراثية، ولا تنحصر الإصابة في الجلد فقط، بل قد تتعداه بإصابة الأظافر أو الجهاز الهضمي والجهاز البولي والقرنية والجهاز العضلي في بعض الأنواع.

وبشكل عام تكثر الالتهابات الجلدية وغير الجلدية خاصة في الأشهر الأولى من العمر، وقد تكون الالتهابات شديدة وأحياناً تكون الأعراض خفيفة، ويعتمد الأمر على نوع المرض، وهناك بالطبع عدة أنواع من هذا المرض.

ولا يوجد علاج نهائي للمرض، إلا أن هناك طرقاً عدة للوقاية، منها تجنب الاحتكاك، وتجنب تغيير درجة الحرارة، والابتعاد عن المواد اللاصقة، واستخدام المطهرات لمنع الالتهاب، وعلاج أي التهاب بالمضادات الحيوية المناسبة مع المتابعة الدورية عند طبيب الأطفال وطبيب الأمراض الجلدية.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً