الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنواع السواد حول العينين وعلاجه
رقم الإستشارة: 18677

7001 0 393

السؤال

أعاني من وجود هالات سوداء حول العينين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هايدى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الاسوداد حول العينين إما أن يكون أكزيمائياً أو عائلياً، أو ما بعد الالتهاب.

أولاً: الاسوداد حول العينين الأكزيمائي:

تظهر الأكزيما البنيوية باندفاعات حاكة ناكسة في الجسم عامة، أو بشكل وسمي (أي واسم للمرض) على شكل تصبغات حول أو تحت العينين، وعلاجها الوقائي بشكل عام هو الوقاية من العوامل المهيجة للأكزيما، مثل الصوابين والمحسسات الأخرى التي يمكن أن تكون طيارة أو سائلة أو صلبة.

يمكن أن تُعالج بالمرطبات للبشرة عند اللزوم، وهذا علاج سليم ومأمون ليس له مضاعفات، ولو استعمل لفتراتٍ طويلة.

أما مستحضرات الكورتيزون، فلا نصفها قبل معاينة الحالة وتشخيصها، ويجب أن تكون على شكل كريم، ومن الأنواع الخفيفة، ولا يُستعمل لفترةٍ طويلة إلا تحت إشراف الطبيب.

ثانياً: الاسوداد العائلي حول العينين:

هناك اسوداد عائلي حول العينين (أي يزيد عند بعض العائلات)، وأحياناً هناك توزع عرقي (أي يزيد عند بعض العروق خاصة العرق الأسود أو الأسمر، والشكل العائلي يكون فيه العلاج أقل فاعلية، ويفضّل فيه التجميل بالمساحيق أو الجراحة.

ثالثاً: الاسوداد حول العينين بسبب الالتهاب أو الرض:

هناك أسباب أخرى، مثل ما يتلو العطور من تصبغات، وما بعد الأذيات الجلدية أو تصبغ ما حول العينين بسبب الإرهاق والسهر والفرك، أو جزء من الكلف، وبالطبع العلاج السببي هو الخطوة الأولى.


ملاحظات حول العلاج للتصبغات حول العينين:

1- الغاية من العلاج هي غاية تجميلية وليست ضرورة طبية.

2- يجب تجنب وعلاج ما يمكن من الأسباب.

3- يفضّل تجنب التعرض للشمس .

4- تناول فيتامين ث (C) ومضادات الأكسدة، أو حتى استعمالها موضعياً.

5- تطبيق بعض المواد القاصرة الخاصة لما حول العين، وغالباً ما تكون أقل تركيزاً من التي تُستعمل على الوجه.

6- يمكن استعمال مستحضرات الريتنويدز، والتي تُحدث تقشيراً تدريجياً، يؤدي إلى تحسين المنظر العام للبقع، ولكن يجب استعماله لدورات عديدة، الدورة فيها لا تقل عن 6 أسابيع، وهناك مستحضرات خاصة لهذا الموضع، مثل ريتينوكس أو ريتينول الخاصين بما حول العين.

7- التقشير الكيميائي بحذر؛ لأن هذا الموضع حساس (بيد الطبيب المختص الخبير).

8- استعمال صابون سائل يحوي مادة الفا هيدروكسي أسيد، وذلك بغسل الموضع مرة مساء كل يوم لمدة دقائق، يتلوها دهان (فيدينغ لوشن) بحذر؛ لأن الموضع حساس وقابل للتهيج، وهناك مستحضر خاص لشركة غلايتون.

9- تطبيق المساحيق، مثل كريم الأساس الذي يغطّي البقع دون أن يشفيها.

10- الليزر يُزيل التجاعيد التي تزيد من منظر التصبغات.

11- وأخيراً: الجراحة وتصنيع الأجفان (بليفاروبلاستي)، والذي يستأصل الموضع ويشد الجلد، وهذا العمل الجراحي يحتاج خبير وقد يكون مكلفاً.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً