الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عقاقير تأخير الدورة وتأثيره على البكر
رقم الإستشارة: 1877

7151 0 365

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الطبيب العزيز!
شاب مقبل على الزواج وهو في يوم 4/12/1423هـ والموافق 5 فبراير2003م.
وأريد أن أستشيركم في مسألة وهي أن خطيبتي لديها الدورة الشهرية تبدأ في يوم 2/12 أي: قبل الزواج بيومين، والسؤال: هل الأدوية المستخدمة في عملية تأخير الدورة الشهرية لها تأثيرها؟ وهل ستصاحبها أي مشاكل سواء نفسية أو جسدية لاسيما والفتاة بكر؟ ولو كان هنالك أدوية فما هو الأفضل بينها، رغم أني معترض على هذه الفكرة لأني متخوف جداً عليها!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / أبو الخطاب حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

العقاقير التي تستخدم لمنع الدورة الشهرية هي نفسها التي تستخدم في منع الحمل ، ولا يوجد لها تأثير مختلف في الفتاة البكر، سواءً من الناحية النفسية، أو الجسدية، ولها نفس التاثيرات المعروفة لحبوب منع الحمل، لكن بصورة عامة، فالاستخدام لفترة قصيرة ليس له ضرر يذكر، كما أن الأنواع التي تستخدم لتأخير الدورة هي الأنواع الأقل تركيزاً، أي تحتوي على نوع واحد من الهرمونات، وليس اثنين، كما في موانع الحمل الأكثر تركيزاً، وبالله التوفيق .



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً