الآثار المترتبة لعملية اللحمية داخل وخارج الرحم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الآثار المترتبة لعملية اللحمية داخل وخارج الرحم
رقم الإستشارة: 2105422

15365 0 414

السؤال

سؤالي عن عملية اللحمية داخل وخارج الرحم، خطورتها وآثارها في الولادة بعد ذلك -علماً أنني غير متزوجة الآن- وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

تسمى اللحمية باللغة العربية الطبية بـ (المرجلات) وهي نوع من الأورام التي غالباً ما تكون سليمة، وقد تنمو في أي مكان، فإن كانت اللحميات قد ظهرت خارج جوف الرحم، فهي لا تؤثر على الحمل والولادة بإذن الله، ولكن يجب دوماً استئصالها وفحصها بالمختبر، للتأكد من سلامة أنسجتها وبأنها حميدة.

أما إن ظهرت اللحميات أو المرجلات داخل بطانة الرحم، فهي قد تؤدي إلى منع تعشيش الحمل، خاصة إن كانت متعددة أو كبيرة الحجم، وبالطبع يجب إزالتها، سواء أعطت أعراضاً أم لم تعط، وذلك أيضاً لفحصها نسجياً، والتأكد من سلامتها وعدم قابليتها للتكاثر.

إن كانت اللحميات من النوع البسيط والسليم، فبعد إزالتها يعود كل شيء طبيعياً، وتعود الدورة وفرصة الحمل عادية إن شاء الله.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليكم ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: