الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أرغب بالزواج خوفا من ظهور آثار العادة السرية
رقم الإستشارة: 2116687

64721 0 544

السؤال

كثيراً ما كنت أمارس العادة السرية، علما بأني أعلم بحرمتها، وأتمنى أن أبتعد عنها، ولكني كثيراً ما كنت أمارسها، أنوي التوبة وأتوب ولكن بلا فائدة، دائماً أقول إنني سأبتعد ولكن هناك شعور يأتي فجأة، وهو بصراحة شعور قوي جدا يجعلني أفعلها حتى أصل إلى الهزة للشعور بالنشوة، هذه العادة القبيحة أثرت سلبا على صحتي، فكثيراً ما أحس بالتعب والإرهاق، ودائماً أعاني من آلام في ظهري، وأيضاً حدث تغير في شكل أعضائي التناسلية، فلقد أصابها الترهل, وأمي أحيانا تتحدث معي عن الزواج وأنني كبرت وأصبحت مقبلة على الزواج (تتحدث معي أن هناك أبناء صديقاتها يبحثون عن زوجات) فأحاول إلغاء الموضوع بأي طريقة لأنني أخاف أن أتزوج فيفضح أمري ( شكل الأعضاء التناسلية قد تبين الحقيقة)، لن أستطيع أن أذهب إلى طبيبة لأنها لا شك أنها ستكشف عن أمري، أفيدوني أكرمكم الله فأنا في حيرة شديدة وخوف رهيب يزيد يوماً بعد يوماً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فبالفعل يا عزيزتي إن ممارسة العادة السرية قد تترك آثارها على الأعضاء التناسلية الخارجية خاصة إن استمرت هذه الممارسة لفترة طويلة, فبسبب الاحتكاك المستمر قد يحدث التخريش والأكزيما أو التهاب الجلد التخريشي, وهذا ما يسبب ردة فعل في الجلد فيزداد الاصطباغ, وتثخن طبقة الجلد, وتتعرج مما ينعكس على شكل الفرج عامة والأشفار خاصة.

وعند التوقف عن هذه الممارسة تتراجع كثيرا هذه التغيرات, ويتحسن مظهر الفرج والأشفار، ولكن هذا قد يأخذ بضعة أشهر.

على كل حال أنصحك الآن بتجاهل هذا الموضوع، وإعطاء فرصة للأنسجة حتى تتراجع التغيرات فيها, مع عدم تعريض المنطقة لأي تخريش أو رض جديد.

ولا تتردي في قبول من يتقدم لك ممن ترضين دينه وخلقه, فهو لن يعرف بممارستك السابقة للعادة السرية من خلال منظر الفرج؛ لأن هذه التغيرات قد تحدث في حالات كثيرة مثل الالتهابات, والحكة, والحساسية, وغير ذلك من الأمراض الجلدية، كما أنه وحتى إن لم تكن الفتاة تمارس العادة السرية فقد يكون لديها ضخامة واسوداد في الفرج والأشفار؛ لأن الأعضاء التناسلية هي كأي عضو من أعضاء الجسم يختلف حجمها وشكلها ولونها بين النساء, وبعوامل مرضية أخرى، ونحن كأطباء لا نستطيع أن نجزم من شكل الفرج إن كانت الفتاة تمارس العادة السرية أم لا.

وأشجعك على التوبة والاستمرار في مجاهدة نفسك, وأنا واثقة من أنك قادرة على ذلك، فالأمر بالنسبة لك هو ليس رغبة جامحة أو شهوة عارمة، بل هو مجرد عادة وفكرة تسيطر عليك, ولو عمدت بسرعة إلى تغير الظرف أو المكان الذي أنت فيه عندما تراودك فكرة الممارسة, كأن تغادري الغرفة بسرعة مثلا, فستزول هذه الفكرة من ذهنك، وستنشغلين بعمل آخر.

احرصي على عدم البقاء بمفردك في المنزل, واحرصي على عدم البقاء في غرفتك منفردة, ولا تلجئي للنوم إلا وأنت بحالة نعاس شديدة بحيث تستغرقين فورا بالنوم، فلا يكون لديك الوقت للتخيلات أو الأفكار الخاطئة.

عليك بعدم ذكر ما حدث لأي شخص كان، وعليك بتجاوز الماضي بأخطائه، والنظر إلى المستقبل الذي أتمنى لك فيه كل التوفيق إن شاء الله تعالى.

كما ننصحك بمراجعة هذه الاستشارات التي تتحدث عن أضرار العادة السيئة: (18501 - 234028 - 3509- 54712 - 260343 )، كما نوصيك بمراجعة الروابط التالية، والتي تبين لك كيفية التخلص منها: (3509 - 260768 - 54892 - 262132 )، ولا يفوتنا تعريفك بالحكم الشرعي للعادة السرية، وذلك في الاستشارات التالية: (469- 261023 - 24312 ) ففيها النفع التام إن شاء الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • عمان mozna-1998@hotmail.com

    معلومات جيده ومفيده جداا و الذي يطمني هو رجوع الأنسجه الى مكانها الطبيعي واذا حدث اسمرار يزول مع مرور الوقت واعتقد يحتاج الجسم سته شهور لرجوع الى حاله الطبيعية طبعا حسب جسم الفتاة وطبيعته لكن يجب عليكي الأقلاع عنها ومداومه ذكر الله تعالى وعدم التفكير فيها ولا تترددي ابدا فالزواج لانه سوف يكون سبب لتخلص من العاده السرية واتمنى لكي التوفيق في حياتك

  • المغرب Amal

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبراكاته
    اشكرك اختي على هاذ النصيحة للي قدمتيها للاخت انا كمان مثلها ومحتارة جداااا وان شاء الله راح اتتبع هاذ الخطوات للي ذكرتها جزاكي الله خيراااا يا اختي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً