الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحكة مستمرة منذ 4 أشهر، فما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2122764

5936 0 306

السؤال

أنا أعاني من حكة منذ (4) أشهر، تهدأ بداية الشهر وتثور آخره، ولكن منذ شهرين لم تهدأ أبداً! تظهر كقرص النامس، وأحياناً أخرى كحبوب حمراء، عند حكها أحياناً تحمر وتتضح، وعند تركها تختفي، وقد يبقى لها أثر، وأحياناً لا يبقى لها أثر!

ما أسباب ذلك - جزاك الله خيراً - أرجو الرد قريباً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Wafa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالوصف المذكور في السؤال يتماشى مع أحد أمرين، وهما متشابهان من حيث الصورة السريرية، ومختلفان من حيث السبب:

أولهما: لدغ الحشرات أو الشرى الحطاطي، والعلاج فيه هو الوقاية من الحشرات واستعمال مضادات الهيستامين.

وثانيهما: وهو الشرى العادي أو الشرى الفيزيائي، وكذلك يجب السعي لمعرفة السبب المثير للحكة، وتجنبه وأخذ مضادات الهيستامين.

ومن باب التفصيل والتوسع فقد أوردنا العديد من التفاصيل الهامة عن لدغ الحشرات في الاستشارتين رقم: (283560) ورقم: (254878) وقد يكملان بعضهما.

وأما الشرى الفيزيائي فقد فصلنا الحديث عنه في الاستشارة رقم: (268240) والشرى بشكل عام تم شرحه بشكل مفصل في الاستشارة رقم: (235453) ونجد أنه من الأنسب سرد قائمة بمضادات الهيستامين الحديثة، ولو تكرر ذلك.

الكلاريتين (10) مغ أو الزيرتيك (10) مغ، أو الأورياس (5) مغ، أو الزيزال (5) مغ، أو التلفاست (120) مغ أو (180) مغ، ومنها ما له تأثير مهدئ مثل الهايدروكسيزين (10) مغ أو (25) مغ، وأياً من هذه المضادات تؤخذ مرة واحدة يومياً وعند اللزوم، كما يمكن المشاركة بين أكثر من نوع، ولكن ليس في نفس الوقت.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً