الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بطفح جلدي وحكة شملت كل جسمي ..... ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2126288

7784 0 362

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

أنا شاب أبلغ من العمر 26 سنة، أصبت بطفح جلدي غريب منذ 9 سنين، مثل العروق على فخذي، من ثم انتشر إلى ذراعي, وإلى جميع أنحاء جسمي, وهناك أشياء تتحرك داخل جسمي وتحت الجلد, بدأت تتحرك من أسفل ساقي ومن ثم انتشرت، وأصبحت تتحرك في جميع أجزاء جسمي, وقد وصل التحرك حتى قريب من منطقة القلب، وأنا منذ بداية المرض ما راجعت ولا مشفى لأسباب خاصة، أنا أقيم في إحدى الدول, لا أعرف إن كان المرض خبيثا, لا أعرف مصيري.

أفيدوني, بارك الله فيكم، ما هذا المرض؟ وما هذه الحكة الشديدة جدا؟ لو عملت حركة زائدة أو أستحممت في موسم الشتاء تصيبني حكة شديدة.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إنه لمن الخطأ الكبير أن تعاني لمدة 9 سنوات دون أن تراجع مركزا طبيا ليساعدك في الوصول إلى التشخيص أو العلاج.

الشكوى من شيء مثل العروق على الجلد إما أن تكون توسعات وعائية، والتي ناقشناها في استشارة محجوبة نورد أدناه نسخة مختصرة للفقرة المتعلقة بسؤالكم، وذلك حفاظا على خصوصية السائلة الأولى.

إن هذا الوصف يدل وببساطة على التوسعات الوعائية السطحية، والتي لا قيمة لها من الناحية الطبية إلا منظرها وتأثيرها الشكلي الجمالي، وهي بألوانها تدل على أنواعها -أي الشعريات الوريدية, والشعريات الشريانية-

قد يتواجد معها التوسعات الشعرية العنكبوتية، وهي عادةً حمراء ذات مركز يشع منه شعريات دموية أصغر كالنجمة, أو كالعنكبوت، وهي أيضاً ذات ناحية جمالية غير مرضية، ولو أن البعض يعزوها إلى بعض اضطرابات الكبد؛ لذا يفضل إجراء اختبارات وظائف الكبد، أو اختبارات التهاب الكبد المصلية المناعية.

وهناك الحطاطات, أو البقع المرجانية، وهي أيضاً توسعات وعائية حمراء قانية صغيرة لا قيمة لها من الناحية الطبية.

علاج كل ما سبق هو التخثير الكهربائي بيدٍ خبير، وبإبرة خاصة دقيقة، وبجهاز خاص موجود عند طبيب الأمراض الجلدية, أو عند جراح التجميل, أو بالليزر .

ختاماً: التوسعات الوعائية المحيطية الصغيرة لا ضرر منها، وتُعالج بالتخثير الكهربائي, أو الليزر، أما التوسعات الكبيرة الدوالية فتُعالج بالوقاية, والجوارب, والوضعيات، أما الحالات المتقدمة فهي جراحية, وتُعالج جراحياً, أو تحت إشراف طبيب الأوعية.

أما الشكوى بوجود أشياء تتحرك داخل جسمك وتحت الجلد, وأصبحت تتحرك في جميع أنحاء جسمك, فهي على الأغلب شكوى نفسية، وننصحك بمراجعة طبيب نفسي لاستشارته في ذلك، فلربما ينفي العامل النفسي, أو يثبته, ولكن استشارته ضرورة.

أما إن كان خبيثا, أو غير ذلك فمن السؤال لم يتبين لنا علامات الخبث، ولكن عند مراجعة الطبيب الأخصائي، وبعد الفحص السريري, والاستقصاءات المخبرية, سيتبين لنا على الأغلب أنه ليس خبيثا، ولكن ذلك يحتاج توثيقا من الطبيب بالفاحص.

أما الحكة الشديدة جدا على الحركة, أو الاستحمام, فغالبا هي من أنواع التحسس، والذي قد يكون:

- الشرى الفيزيائي، ولذلك نحيلك إلى الاستشارة (268240) عن الشرى الفيزيائي.
- أو من أنواع الشرى العام، ولذلك نحيلك إلى الاستشارة (235453).
- أو قد تكون الحكة المائية وهو ما ناقشناه في الاستشارة (243988).

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً