الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قشور بنية من داخل أعلى الفخذين... فما التشخيص لها؟
رقم الإستشارة: 2127256

10548 0 342

السؤال

يوجد لدي أعلى الفخذين من الداخل قشور بنية, تزول بعد دعكها بالليفة أثناء الاستحمام, ولكنها تعود مرة أخرى بعد فترة, وعندما أحك المنطقة -حتى مع عدم وجود القشور- تتكون مثل بودرة, أو قشور ناعمة بيضاء, ولكنها لا تشعرني بالحكة, أو الالتهاب, فهل هذه تعتبر تينيا أربية أم ماذا؟
علما أن لدي التصاقا في الفخذين.

وأضيف أنه يوجد لدي أسفل القضيب تحت الحشفة حبة, عندما أشد الجلد تبرز, ولكني لا أستطيع إخراجها, وأعتقد أنها حبة من الفطريات فهل هي خطرة؟ وأيضا يوجد لدي على القضيب مثل جيب جلدي له فتحة, ولكنه لا يؤلمني فما هو؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالشطر الأول من السؤال:
هذه القشور البنية في أعلى الفخذين قد تكون أحد عدة احتمالات:
1- الايريثرازما, أو ما يعرف بالعربي بـ (حمامى الأرفاغ) ونحيلكم إلى الاستشارة (260225) للاطلاع على التفصيلات عن هذه المرض, وهو أرجح الاحتمالات.

2- النخالية المبرقشة, وتفاصيلها في الاستشارة (242917) وهي الاحتمال الأضعف, إلا إذا تصاحبت بتغيرات مشابهة على الجذع.

3- التينيا المغبنية أو الأربية وهي احتمال وسط, ولكن يمكن من اطلاعكم على تفاصيلها, والتي ناقشناها في الاستشارة (251078) من نفيها أو إثباتها كما أوردنا بعض الإضافات في الاستشارة (297288).

وأما الاستشارة (294169) فهي تناقش حالة احمرار وحكة بين الفخذين وتدخل في تفصيل كل احتمال مثل الصدفية، الحزاز المحصور، الفطريات, أو الخمائر, والتهاب الجلد الدهني, والأكزيما.

وأخيرا فقد تكرر ذكر الفطريات في جنبات سؤالكم فنحيلكم إلى الاستشارة (2109314) والتي تناقش الوسواس من الفطريات.

الشطر الثاني من السؤال:
الحبة أسفل الحشفة لم يكفِ الوصف للوصول إلى تشخيص يقيني, فهي تحتاج فحصا سريريا, ومعاينة لمعرفة ما هي, فقد تكون كيسة دهنية, أو ورما سليما, أو جلدا طبيعيا متجمعا نتيجة عدم إجراء الختان بصورة جيدة.

وأما الجيب الجلدي فيمكن مراجعة الطبيب, وإجراء فتح بسيط لهذا الجيب, إن قرر الطبيب الفاحص أنه جيب وأنه يمكن فتحه جراحيا حسب نصيحته.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً