أخي يعيش حياة صعبة... فهل هو مريض نفسياً - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخي يعيش حياة صعبة... فهل هو مريض نفسياً؟
رقم الإستشارة: 2127480

8593 0 496

السؤال

المشكلة هي في أخي الأكبر، وهو أكبر مني بسنة واحدة، تخرج من كلية الحقوق عام 2008م وحتى اللحظة لا يعمل.

ذهب إلى القاهرة للعمل، ولكنه كان دائما ينفق الأموال، باع سيارته، وأنفق أموالها على معصية الله والخمور، وسرق من أبي مبلغا وقدره 5 آلاف جنيه، وسرق جهاز كمبيوتر خاص بنا.

أبي وأمي منفصلان، وهو يعيش مع أمي، وأنا وأخي الأصغر منا نعيش مع أبي, وقد تعرض للكثير من الضغوط العصيبة في حياته، أصابته وعكة صحية وهو في السنة الثالثة من الكلية غيرت مجرى حياته تماما، وانفصال حبيبته عنه أيضا جعل منه شخصا خجولا منعزلا منكسرا دائما، لا يحب الاختلاط، وأصابه مرض نفسي اسمه الرهاب الاجتماعي، أصبح يخاف من الموت، ولا يحب الخروج من البيت.

حاولت مرارا وتكرارا أن أوضح لأبي أن أخي الكبير يمر بمشكلة نفسية ما، ولابد أن نكون بجانبه لا أن نطرده، ونعنفه أبي لا يريد أن يصرف عليه، وتقريبا أمي هي من تتولى الإنفاق عليه، ولكنه أكثر من مرة يطلب مصاريف من أبي، وأبي يعترض وينهره ويذكره بعمره الكبير، وبعدها يقوم بالسرقة ويصرح بهذا.

الوالد هداه الله تزوج حديثا فتاة صغيرة ينفق عليها ببذخ شديد، وأيضا ينفق علينا أنا وأخي عدا أخي الكبير الذي لا يريد أن ينفق عليه أبدا أبدا.

منذ حوالي سنة في رمضان على أذان المغرب وإذا بي أجد أخي الأكبر على الرصيف مع الرعاع والمشردين في مائده الرحمن! ذهبت إليه وصرخت فيه وحاولت إجباره على الذهاب معي، ولكنه رفض وعندما سألته لماذا تفعل ذلك رد بكل عفوية:( أمي بمحافظة أخرى عند أختها، وأنا جائع وليس معي مال، وسأموت من الجوع أين أذهب، وقعد يبكي وأنهار انهيارا شديدا ).

حاولت إقناعه على أن يذهب معي منزل الوالد، ولكنه رفض فاشتريت له الطعام، وذهبنا للإفطار سويا في منزله وجدته مهملا في النظافة ونظافة المنزل.

ولكن الصاعقة كلها تبدأ هنا بعد الأكل وجدته يتحدث مع شخص ثالث غير موجود معنا في الشقة، وطلب منه إعداد الشاي لنا, وأخذ يمسك الهاتف ويتحدث فيه على الرغم من أن الهاتف لم يرن أساسا يقول لي: دقيقة الهاتف يرن، وهو لم يرن أساسا، ويتحدث مع شخصية اسمها هبة غير موجودة أساسا لأني راجعت المكالمة ولم أجد أي شيء، ولم تكن في مكالمة من الأساس إذاً هو يحدث نفسه؟ ويتخيل له أن الهاتف يرن!

مأساة ما بعدها مأساة، أنا أعلم أنه مصاب بمرض الرهاب الاجتماعي لكن التغيرات الجديدة أعتقد أنها فصام!

بالله عليكم ماذا أفعل مع أب متعنت، ولا يهتم بأحد، وخصوصا أخي الكبير؟ وأخ يعيش حياة صعبة غير كريمة وفي نفس الوقت مريض، ماذا أفعل؟ وهل الذهاب إلى طبيب نفسي هو الحل؟ وما أسباب الحالة التي هو فيها الآن؟ هو عاقل ويتحدث بعقل، لكن بعض التصرفات العجيبة الغامضة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد طلعت حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكرا لك على السؤال الذي أحزنني لمصير أخيك الأكبر.
وشكرا لك على الشرح المفصل، والجواب لن يحتاج للإطالة وكما سأذكر أدناه.
وشكر الله لك اهتمامك، وعلى حرصك على مساعدة أخيك، وإنقاذه مما هو فيه.

أقترح عدم الخوض كثيرا في تاريخ الماضي، ومن فعل هذا، ومن قال ذاك، وإنما التركيز على الاحتياجات الهامة والعاجلة لهذا الأخ.

ومن الواضح من سؤالك أن هذا الأخ في حاجة ماسة ليراجع طبيبا ما، ويمكن أن يكون أولا طبيبا عاما، يقوم بالفحص الطبي الأولي، لأنه إن كان يعيش في حالة شديدة من الإهمال، وكما تعلم أخي المريض قد يبدأ يعاني من بعض الأعراض النفسية والسلوكية والتي هي نتيجة مرض بدني أو جسدي، فأريد أولا أن نتأكد من سلامته من أي شيء ضار، ويمكن للطبيب العام أن ينصح فيما إذا كانت هناك حاجة للطبيب والفحص النفسي، وإن كنت أرجح هذا من خلال ما ورد في سؤالك، ومنها حديثه مع أشخاص لا وجود لهم أو سماعة أصواتا كرنين الهاتف بالرغم من عدم وجودها وغيرها.

ومن الواضح أن هذا الأخ المحامي يحتاج إلى من يراجع وضعه الصحي والنفسي والاجتماعي والاقتصادي كاملا.

وربما تطلب هذا أن يتداعى عدد من أفراد الأسرة للنظر في الطريقة المثلى لمساعدته وانتشاله مما هو فيه، وأن لا يبقى ضحية الظروف الأسرية والاجتماعية، والله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه، ومن فرّج عن أخيه كربة من كرب الدنيا، فرّج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: