نوبات الهلع والبكاء والاكتئاب تأتيني رغم العلاج المستمر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نوبات الهلع والبكاء والاكتئاب تأتيني رغم العلاج المستمر
رقم الإستشارة: 2133194

11852 0 326

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

قصتي بدأت قبل سنة ونصف؛ حيث شخّص الأطباء حالتي على أنها قلق نفسي حاد, على إثر عملية مفاجئة لانفجار كيس على المبيض, وأصبحت بعدها أتردد على عيادات الأطباء وعلى الطوارئ لأتفه الأسباب.

تعالجت بالأدوية النفسية لكن حالتي لم تستقر, وبقيت نوبات الهلع, والبكاء, والاكتئاب الشديد تأتيني ما لا يقل عن مرتين في الأسبوع؛ فقررت ترك الأدوية من أجل الحمل علّه يعطيني الأمل لتعود حياتي كما كانت.

شكوتي الحالية هي ألم, وتقلصات شديدة في الحلق والبلعوم جهة اليمين, ونغزات, وعصر, مع إفراز بلغم سميك, أشعر أحيانًا بالراحة بعد إخراجه من الحلق, وأشعر أحيانًا وكأن شيئًا يقف في حلقي, الألم يتركز في منطقة الذقن -عضلات أسفل الذقن- ويمتد حتى عظم الترقوة –العظمة التي أعلى الصدر- وما بينها من جوف الحلق كله يؤلمني, سببت لي هذه الأعراض انتكاسة في حالتي النفسية, وعدت أتردد على عيادات الأطباء, وأجريت فحص الرقبة بالسونار, وفحص السكووب, حيث قام الأخصائي بإدخال كاميرا من فتحة الأنف تمتد حتى أعلى الصدر, والنتائج سليمة -والحمد لله-.

مشكلتي أني عندما أشعر بالألم أشعر بالخوف, وأبدأ أنهار تدريجيًا, وأشكك بالفحوصات رغم أني أعرف أن عليّ تصديقها, ولكني أظل أشعر أن هناك فحصًا آخر عليّ القيام به سيظهر مرضًا خطيرًا هو سبب الألم, علمًا أنه تبين بفحص سي تي سكان للرأس قبل هذه الأعراض وجود انحراف في الحاجز الأنفي شديد, والجهة اليمنى هي الضيقة مما يسبب لي آلامًا شديدة في الأذن, وعظام الوجه أحيانًا, ولم أتلق أي علاج لهذه الآلام, وبالرغم من وجود إفرازات سميكة حتى أنها أحيانا تكون مصحوبة بدم, إلا أن الأطباء أكدوا عدم وجود أي التهاب, وأن الدم لا يستدعي الخوف أبدًا.

حالتي تصعب على الكافر, حتى إن زوجي أصبح يبكي على حالي, ولا يحتمل رؤيتي أذبل أمامه, بعد أن كنت مفعمة بالحياة.

أرجوكم ساعدوني, هل الألم الذي أشعر به سببه حالتي النفسية أم وجود مرض عضوي؟

جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جنة وليد ياسين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

طالما أجريت العديد من الفحوصات مثل السونار, والأشعة المقطعية, والمنظار, ولم يتبين وجود أي مرض عضوي؛ فلذا أنا مع آراء الأطباء الذين يقولون بأن هذه الأعراض وهذه الآلام ترجع لأسباب نفسية, وخاصة أنها -أي الأعراض- لا تترابط مع بعضها البعض.

فهوني عليك وعلى زوجك, وعليك بالإكثار من قراءة القرآن, وأن ترقي نفسك بالمعوذتين؛ فبذكر الله تطمئن القلوب.

داعين الله عز وجل أن يمن عليك بدوام الصحة والعافية, إنه ولي ذلك, والقادر عليه, اللهم آمين.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية دموعي

    الجن لها دخل بالموضوع متأكد

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً