زوجتي لا تنجب وأريد الزواج بثانية لكني لا أستطيع .. فما رأيكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي لا تنجب وأريد الزواج بثانية لكني لا أستطيع .. فما رأيكم؟
رقم الإستشارة: 2134590

9309 0 455

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا محتاج إلى رأي حضرتكم في موضوعي، لا أعلم ماذا أفعل؟ أنا متزوج منذ 6 أعوام, وزوجتي حملت أول سنة من زواجنا، ولكن لم تنجح بسبب خلقي، وقامت بعملية, ومنذ ذلك حاولنا محاولات كثيرة، ولم نوفق, وحملها ضعيف جدا حتى بأطفال الأنابيب، مع العلم أننا جربناها أكثر من 4 مرات.

منذ أربعة أعوام أقام أهلي معنا بعد موافقتها, ومع ذلك كان بينها وبين أمي شجار دائم، وكانت تذهب إلى بيت أهلها، وبعد فترة ترجع، ولكن آخر مرة كان الشجار كبيرا، وأهانت أمي وأهانتها أمي وسافر أهلي دون علمي, رميت عليها اليمين، وسافرت لإرضاء أهلي ورجعت إليها.

ولكن توفيت أمي بعد أسبوع وهذه كانت صدمتي وكانت صدمة كبيرة رحمها الله, أحسست أن مشاعري تغيرت قليلا، ورأيت أشياءً كثيرة بزوجتي، مثل أنها مغرورة أمام أهلي، وشخصيتها قوية، وكلما أتذكر أمي، أتذكر الخلاف الأخير، وعائلتي أخذت موقفا منها.

زوجتي تحبني جدا, ولكن بعد هذه الموقف شعرت أني أحتاج إلى الإنجاب, وعرضت عليها أن أتزوج، ولكن لم توافق، وطلبت الطلاق، علما بأنني ليس بإمكاني جمع زوجتين وقت واحد.

أنا حيران جدا، لا أدري ماذا أفعل؟ هل أطلق أم أستمر؟ ولا أحب أن أكسر بخاطرها، وفي نفس الوقت لا أريد أن أندم مستقبلا إذا ما تزوجت وأنجبت، وفي نفس الوقت لا أريد أن أظلمها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سائل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فمرحبًا بك أيها الأخ الحبيب في استشارات إسلام ويب. نسأل الله تعالى أن يرزقك الذرية الطيبة، وأن يقدر لك الخير حيث كان.

نحن نشكر لك أيها الحبيب أولاً إنصافك لزوجتك، وهذا دليل على مروءتك وحسن أخلاقك، ونسأل الله تعالى أن يكافئك بالإحسان إحسانًا.

نصيحتنا لك أيها الحبيب ما دمت تحب زوجتك وهي تحبك أن تصبر عليها، وما دمت غير قادر على أن تتزوج بثانية فلا تتخذ مثل هذا القرار، لأن زواج الثانية مشروط بإيناس الإنسان القدرة على القيام بالعدل.

ولا تيأس أبدًا من رحمة الله تعالى في أن يرزقك الذرية، فإنه سبحانه رزق قبلك كثيرين تأخر عنهم رزقهم حتى جاءهم في الأجل الذي حدده الله تعالى، فقد رُزق إبراهيم الولد بعد كِبر سنه، كما أخبر الله تعالى في كتابه، وكذلك زكريا عليه السلام، وأنت لا تأمن إذا تزوجت امرأة أخرى أن لا يحصل الإنجاب أيضًا، ومن ثم فنصيحتنا لك أن تُمسك عليك زوجتك، وتكثر أنت وهي الاستغفار، فإن الاستغفار من الأسباب التي جعلها عز وجل مجلبة لكل رزق، ومن ذلك الذرية، كما قال تعالى: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا}.

مع الإكثار من دعاء الله تعالى لاسيما في الأوقات التي تُرجى أو يشتد فيها رجاء إجابة الدعاء، ولعل الله تعالى أن يقدر لك ولها الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • قطر noha

    لا لا تتزوج عليها انت تحيها وهي تحبك خلاص

  • ليبيا جوهرة الشرق

    الصبر جميل والله المستعان انا مثلها 12 عام ولم انجب ومازلت مع زوجى

  • بولندا رامى

    الله معنا و يرزقنا ان شاء الله.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً