هل تنصحوني بالزواج بعد طلاقي أم بتربية أولادي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تنصحوني بالزواج بعد طلاقي أم بتربية أولادي؟
رقم الإستشارة: 2135641

11512 0 546

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد عشرين سنة زواج، طلقت بسبب كره زوجي لي بعد زواجه، وصبرت لأجل أولادي، ولكن من كثرة أيمان زوجي المعلقة؛ وقعت الأيمان وطلقت، والآن سوف أربي أولادي وحدي، وهم ثلاثة أطفال.

أرجو إفادتي وأنا في سن الأربعين: هل يحق لي أن أدعو الله لأتزوج؟ حيث عشت خمس سنوات معلقة ولا آخذ حقوقي من زوجي بعد زواجه، ولكن أخاف على بنتي، لأنها شابة، وأخاف أن لا يكون الزوج على خلق ودين؛ لأني -ولله الحمد- ملتزمة.

أرجو إفادتي، وهي استشارة أكثر منها فتوى، وفقكم الله للخير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير مجاهد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نسأل الله تعالى أن يقدر لك الخير حيث كان، ويرضيك به، نتفهم حاجتك إلى الزواج أيتها الأخت، فهذا شأن الرجال والنساء معاً، ونحن ننصحك بأن تسألي الله تعالى أن يقدر لك الخير، وأن يختار لك ما فيه صلاح أمرك دنيا وآخرة، وهو سبحانه وتعالى أعلم بما يصلحك، وهو أرحم بك من نفسك.

لا حرج عليك في أن تسألي الله تعالى أن يرزقك زوجاً صالحاً، وما ذلك على الله بعزيز، فإنه سبحانه وتعالى قادر على أن يرزقك الزوج الصالح الذي يعفك، ويحفظ لك أولادك.

أما بشأن الإقدام على الزواج، هل هو الخير أو لا إذا حصل؟ فإن الزوج الصالح الذي تحفظي معه نفسك سيكون عوناً لك على صعاب هذه الحياة، ولن يضر ذلك بنتك -إن شاء الله تعالى-.

نحن نؤكد أيتها الأخت الكريمة وصيتنا لك بالاشتغال بما هو نافع لك عاجلاً، وذلك بأن تشتغلي بربط قلبك بالله تعالى، والإكثار من ذكره واستغفاره، ودعائه سبحانه وتعالى والاجتهاد في الأوقات التي يشتد فيه رجاء الإجابة، بأن يرسل الله تعالى لك الخير، ويقدره لك، مع إحسان الظن بالله، بأنه لن يضيعك، ولن تجدي إلا خيراً بإذن الله تعالى.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً