لدي اسمرار في كلا الثديين منذ المراهقة فما الحل لتغيير شكلهما - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي اسمرار في كلا الثديين منذ المراهقة، فما الحل لتغيير شكلهما؟
رقم الإستشارة: 2136700

33164 0 434

السؤال

السلام عليكم.

أنا أعاني من اسوداد في كلا الثديين منذ المراهقة، حيث كنت أعاني من السمنة، وكنت أرتدي ملابس داخلية ضيقة جدا لإخفاء حجم ثديي بالنسبة لعمري آنذاك، وكانت المنطقة الأمامية من الصدر تصاب بجروح وتخريشات على الصدر بسبب ضيق الملبس، وبعد فترة أنزلت من وزني تقريبا 20 كيلو جرام، وأصبح صدري مترهل بدرجة كبيرة، ومع الحمل والولادة أصبحت المنطقة سوداء في كلا الثديين، ولا أعرف ما هو الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عالم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اسوداد الثديين له عدة أسباب:

أولا: العامل الوراثي: إذا كانت طبيعة بشرتك من النوع الداكن، فمن الطبيعي أن يكون لون بشرة الثديين داكنا.

ثانيا: ثم حبوب منع الحمل الهرمونية، وبعض الهرمونات التي تعطى لأسباب عدم انتظام الدورة الشهرية، أو تأخر الحمل، يكون لها دور في جعل لون بشرة الثديين داكنا.

ثالثا: ومن الأسباب الخاصة بك، والتي أشرت إليها في رسالتك، هو لبس الملابس الضيقة على الصدر، ولما تسببه هذه الملابس الضيقة من احتكاك مزمن على الثديين، مسببة الخدوش والجروح وتغيير اللون إلى السواد.

رابعا: السمنة أيضا تسبب تكاثر طبقات الخلايا الحرشفية على جلد الثديين، مما يكسبه اللون الغامق.

خامسا: وأهم سبب في تغير لون حلمة الثدي وما حولها من بشرة الثدي، هو فترة الحمل، فإن من علامات الحمل المؤكدة، اسمرار بعض مناطق الجسم، مثل: خط البطن الطولي، وحول السرة، والمناطق المعرضة لأشعة الشمس، وكذلك الأعضاء التناسلية، ومن أهم المناطق التي تتحول إلى اللون الأسمر هو حلمة الثدي، وما حولها من بشرة الثدي، وكل هذه التغيرات في اللون سببها المباشر هرمونات الحمل، التي تفرز في هذه الفترة من الحمل، وتتركز في المناطق التي ذكرنا، وعلى رأسها الثديين.

ومن الأمور المتداولة بين جداتنا، قولهم: أنَّ تلون الحلمة والهالة التي حولها، هو الذي يساعد المولود على معرفة مكان الحلمة!

وفي العادة تخف درجة الاسمرار بعد الولادة والرضاعة، وكذلك المناطق الأخرى في الجسم تدريجيا.

المهم أن نتجنب الأسباب الخارجية، مثل: لبس الملابس الضيقة، واستخدام الهرمونات في شكل حبوب منع الحمل، أو غيرها، وإذا كان الأمر يتطلب التدخل العلاجي، فإن كريم أل Eldoqine ceam2% ( وليس 4% (يخلط مع مرهم كورتيزوني متوسط القوة، مثل: Ctivite cream، ويستخدم مرتين يوميا، وسوف يفي بالغرض - إن شاء الله تعالى -.
وفقك الله!

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر ام محمد

    شكرا على المعلومات

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: