الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي انتفاخ في البطن، هل هو حمل بسبب ممارستي للعادة السرية؟
رقم الإستشارة: 2141366

110779 0 569

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري أربعة وعشرين سنة، كنت أمارس العادة السرية، -والحمد لله- تركتها، والآن ألاحظ وجود انتفاخ في البطن، هل ممارسة العادة السرية تؤدي إلى الحمل؟

علما أني أستخدم أداة، ولكن لم تدخل إلى المهبل يعني فقط سطحية، ولاحظت وجود خط داكن، لكن ليس شديدا، ولكني ألاحظة من زمن طويل.

هل لفقدان العذرية دلالة على وجود الخط؟

وهل للملابس الضيقة دور في فقدان العذرية كالبناطيل مثلا؟ أريحوني أراحكم الله ورزقك من حيث لا تحتسبين، وربي يستر علي ويغفر لي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حكو حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الحمد لله الذي هداك إلى طريق الصواب، فتركت هذه الممارسة السيئة، والتي لا تجلب للفتاة إلا الهم والكرب، وتجعلها تعيش في قلق مستمر، وتحطم طموحاتها، وتضيع طاقاتها، وأسأله عز وجل أن يثبتك على التوبة، وأن يقويك على الشيطان، فلا تضعفي لاغراءاته ووساوسه.

وبما أنك تذكرين بأن الممارسة كانت خارجية فقط، ولم تقومي بإدخال أي أداة إلى جوف المهبل، فسيكون غشاء البكارة عندك سليما، وستكونين عذراء -إن شاء الله-.

ولا يمكن أن ينتج عن ممارسة العادة السرية حدوث الحمل، ذلك أن الحمل يتطلب وجود حيوانات منوية تقوم بتخصيب البويضة، وهذا لا يمكن أن يتم بدون حدوث علاقة جنسية بين ذكر وأنثى.

إن الخوف والقلق جعل ذهنك مشوشا، وانعكس هذا على كل جوانب حياتك، فأصبحت تتوهمين وتفسرين الأشياء بشكل غير منطقي أو معقول، وهذه ظاهرة نفسية معروفة، تحدث عندما يكون الإنسان خائفا من حدوث أمر ما، فيصبح كل تفكيره منصبا على هذا الأمر، لدرجة يتخيل معها بأنه قد حدث فعلا، حتى لو كان هذا الحدث غير منطقي وغير معقول.

والخط الداكن في أسفل البطن قد يوجد في كثير من الفتيات، وبشكل طبيعي حتى قبل الحمل، فهو ليس دلالة على الحمل، كما لا علاقة بينه وبين العذرية على الإطلاق.

لكن من المعروف بأن الحمل ينشط الخلايا الصباغية في الجسم، فيزداد تصبغ الجلد، وهذا أكثر ما يحدث في بعض الأماكن التي هي أصلا غنية بصبغة الميلاتونين، مثل المناطق التناسلية، وأسفل البطن والوجه.

وبالطبع، فالملابس الضيقة لا تؤثر على غشاء البكارة، فالغشاء يقع في أعلى فوهة المهبل عميقا بعض الشيء، وليس بشكل سطحي، وهو مغطى بالأشفار بشكل جيد، لكن الملابس الضيقة تساعد كثيرا في زيادة الرطوبة، وهذا ما يشجع البكتيريا والفطريات على التكاثر، فتحدث الالتهابات، ولذلك يجب تفادي لبس هذه الملابس الضيقة جدا، وخاصة تلك المصنوعة من مواد غير القطن، لأنها وبالإضافة إلى الالتهابات، فهي أيضا قد تسبب الحساسية والإكزيما والتصبغ.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما، وأن يوفقك إلى ما يحب ويرضى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • جميلة

    حمل !
    من اين تأتي هذه العقول :|

  • الجزائر mey mouna

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
    لا عليك أختي الطيبة الكريمة,هذه حالة نفسية و تزول -بإذن الله-
    و -جزاك الله خيرا- دكتورتنا الفاضلة و جعلكم الله منارة نهتدي بها إلى الحق..
    و -جزاكم الله عنا خير جزاء-

  • مصر يسبسيب

    حمل !! اللهم لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا يارب العالمين

  • KOKO

    حالة نفسية وتزول

  • nathaly smith

    لا عليك أختي الطيبة الكريمة,هذه حالة نفسية و تزول -بإذن الله-

  • تونس chames

    شكرا علي المعلومات التي مديتونى بها و الله يبارك لكم في الصحة والعافية

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً