أكره زوجي فهل أطلب الطلاق منه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أكره زوجي فهل أطلب الطلاق منه؟
رقم الإستشارة: 2141758

6321 0 418

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحببت شخصًا منذ 15 سنة, ولكن بسبب رفض الأهل لم يتم زواجنا, وكان سبب الرفض أننا تعرفنا على بعضنا عن طريق الإنترنت, ولكن الشخص الذي أحببته لا يعرف عني غير اسمي وعمري.

تزوج وأنا تزوجت من 12 سنة, وخلال عشر سنوات من زواجي كان زوجي يخونني مع بنات بمكالمتهن بالهاتف والخروج معهن.

عندي منه 3 أبناء, وهو لم يكون موجودًا في حياتي, فقط ماديًا, وإذا أرادني فهو يجبرني على النوم معه بالإكراه, ومنذ سنتين فكرت بالانفصال عنه وأخذ أولادي .

لكنه تغير, وتغيره لم يهمني؛ لأنني أكرهه, ولا يوجد بيني وبينه مودة أو حب, فقط الأولاد.

لا أستطيع العيش معه, وقلبي وفكري وإحساسي مع من أحببت، بيننا اتصالات هاتفية من فترة لفترة, وهو إلى اليوم ينتظرني.

هل أتطلق من زوجي وأتزوجه؛ لأني لا أستطيع العيش مع شخص لا أحبه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ amalmohd حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

أقول -وبالله التوفيق-:
ابنتي الفاضلة أمل -حفظك الباري عز وجل-:

اطلعت على رسالتك, وأحسست بمعاناتك في الفترة السابقة, ولكن آن الأوان بإذن الله أن تستقري وتنطلقي بحياتك إلى الأفضل, وصبرك -ولله الحمد- ظهرت بوادره بعودة زوجك إليك, وأوصيك -يا ابنتي- بما يلي:

1- يحق لك أن تغضبي من تصرفات زوجك باتصاله على نساء لا يحلون له, وكذلك زوجة الرجل الذي كان يريدك لا ترضى أن تكلمه امرأة لا تحل له.

2-يبدو أن إعجابك بالرجل السابق واهتمامك به جعلك تهملين زوجك؛ مما قد يكون ساعد على انحرافه في الفترة الماضية, وعليك الآن بالعودة إليه, وتعويضه عما مضى.

3-يتبين من رسالتك ذكاؤك وحكمتك, والمثل يقول عصفور في اليد .... فما الضمان لك إذا تطلقت من زوجك أن يتزوجك الرجل الآخر الذي لديه زوجة وأولاد يحبهم, ولن يفرط فيهم بسهولة؛ لأن الكلام سهل والفعل صعب، وما هو موقف زوجته منك, وكذلك أولاده إذا طاوعك وتزوجك, فهل سيستسلمون ويعطونك إياه على طبق من فضة.

4-في المستقبل كيف ستنظرين إلى نفسك, وقد أفسدت بيت امرأة أخرى ليس لها ذنب في مشكلتك, وكيف سينظر إليك أبناؤك وقد ضحيت بهم لأجل سراب وعلاقة محرمة استمرت, مع أنك في عصمة رجل آخر, وهل تتوقعين التوفيق من الله لك بعد كل ذلك؟!

5-إذن استعيني بالله, وابدئي في التعرف على الصفات الجميلة في زوجك الجسمية والفكرية والأخلاقية وغير ذلك مما أعلم أنك قادرة علية ليزداد تعلقك به.

6- تذكري أن لك أبناء, والمرأة العظيمة التي تعطي أكثر مما تأخذ, وسترين ثمرة ذلك قريبًا -بإذن الله-.

7- اقطعي علاقتك بالرجل الآخر نهائيًا, حتى لا تصبحي خائنة لزوجك مهما كان الكلام والحديث الذي يدور بينكم, فقد لعن الله من خبب زوجة على زوجها, واستعيني بالله, وتعوذي من الشيطان ومداخله, واستقيمي كما أمرك الله؛ لتستقيم حياتك, وعفا الله عما سلف, وأسأل الله العظيم لك دوام التوفيق, وراحة البال, وطمأنينة القلب, إنه ولي ذلك, والقادر عليه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية حزينه

    اختي للاسف انتي غلطانه
    او

  • تركيا سناء مطر

    حسبنا الله ونعم الوكيل الله يصلحنا ويهدينا يارب

  • تركيا سناء مطر

    أستغفر الله العظيم واتوب إليه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً