ابني حين يغضب ينكتم نفسه ويجيئه تشنج! ما سببه...وعلاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابني حين يغضب ينكتم نفسه ويجيئه تشنج! ما سببه...وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2141942

14322 0 471

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي طفل عمره 4 سنوات، عملت له تخطيط مخ واتضح أنه عنده شحنات زائدة في الكهرباء،والطفل بفضل الله سليم ولا فيه أي شيء من ناحية سلامة الحواس والذكاء والنطق، لكن مشكلته وقت الغضب أو حين يعاقب ينكتم نفسه ويجيئه تشنج بسيط مدته لا تتجاوز عشرين ثانية، مع تغير لون الشفايف للإزرقاق.

كتب له الدكتور دواء يتناوله لمدة سنتين وكتب الجرعة بناء على وزن الطفل، وكثير من الناس قالوا هذا الشيء طبيعي، وما يخوف وعند سن 5 سنوات تنتهي هذي الأعراض.

سؤالي: هل هناك ما يدعو للقلق على صحة ابني؟ وهل الدواء له أضرار جانبية؟ وهل هناك طب بديل لعلاج هذه الحالة؟ وهل انقطاع النفس والتشنج يتلف خلايا المخ؟ وهل ستنتهي الحالة عند سن 5 سنوات بدون استخدام أي علاج؟ وهل ضعف الجسم له علاقة بانقطاع النفس ومن ثم التشنج؟ وهل عدم استخدام الدواء فيه مضرة؟

سؤال مهم: ما هو سبب الكهرباء الزائدة في المخ ؟ وهل هو السقوط على الرأس؟ علماً بأن ابني سقط على رأسه عندما كان صغيراً، وكان عمره سنة ونصف أو سنتين.

شكراً لكم، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى خلفائه وصحبه وورثته أجمعين

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أخي الكريم عبد الله من واجبك أن تهتم بحاضر ابنك ومستقبله، وحتى أن تقلق عليه ولكن يسر لنا الله كما ترى من يساعدنا في رعاية أبنائنا صحياً، وحالة طفلك من خلال تاريخه المرضى تسمى _ احتباس النفس _ وفيها يصاب الطفل بضيق في منطقة الحنجرة بعد نوبة البكاء، وتقل كمية الأكسجين في خلايا المخ فيؤدي إلى التشنج أحياناً لفترة قصيرة، وتلك الحالة لا خوف منها مع مراعاة عدم تدليل الطفل التدليل الزائد، وفي نفس الوقت عدم إغضابه، لأن الطفل لو اكتسب فوائد من الاحتباس في النفس سوف يعاود الكرة مرات ومرات، وفي كل طلب لم ينفذ سوف يبدأ البكاء حتى يصل إلى احتباس النفس، وتقريباً نصف الأطفال المصابين يشفون في عمر ابنك، والباقون عند عمر ثمان سنوات أو أكثر قليلاً ولا داعي للأدوية لعلاجه، وانقطاع النفس لا يتلف خلايا المخ وكما قلت الرعاية النفسية السليمة و التوازن بين تلبية الرغبات وأداء الواجب هو الطب البديل في علاجه.

أما مسألة السقوط فكثيراً ما يسقط أبناؤنا ولا يحدث لهم شيء إلا إذا أدى السقوط إلى غيبوبة وفقدان الوعي، وتم تشخيصه في المستشفى، ولعلمك جسم الإنسان يعمل بالكهرباء وحركة يدك وقدمك نتيجة إشارات كهربية في الأعصاب صاعدة نازله تحمل الأوامر من وإلى المخ، إنما أحياناً تخرج شحنة كهرباء زائدة لأسباب كثيرة قد تؤدي إلى التشنجات والصرع، وفي النهاية المتابعة مع طبيب متخصص مخ، وأعصاب ضروري لاستبعاد أمراض أخرى مثل الصرع بكل أنواعه والسلام.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر إحمد

    عندى نفس الحاله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: